أخبار عاجلة:

من نحن

من نحن

“المغرب الآن” بوابة إلكترونية يومية شاملة، تصدر عن مجموعة السوسي للنشر والصحافة.

تمزج جريدة “المغرب الآن”  بين الأخبار العاجلة والتقارير والتحليلات السياسية ومقالات كبار الكتاب، جنبا إلي جنب مع الخدمات والترفيه، حرصا علي إرضاء جمهورها بتنوع اهتماماته في المغرب والوطن العربي والإسلامي، ومتحدثي العربية حول العالم. بجانب المواد الخبرية التي تتفق مع مبادئ الموضوعية وأخلاق الصحافة، تعتمد جريدة “المغرب الآن”  علي الابتكار والأشكال الصحفية الحديثة المعتمدة علي التفاعل وتحويل المعلومات إلي مواد جذابة بصريا، إضافة لصحافة الفيديو المميزة التي تتجاوز اللقطات الخبرية، لتنقل وجوه وصور حية من داخل الأحداث. كما تحرص دريدة الغرب الآن أيضا علي تقديم خدمات حياتية للقراء، تساعدهم علي تسهيل حياتهم الشخصية، وقضاء حوائجهم المختلفة بأبسط وأسرع الطرق.

– يتناول الموقع القضايا المغربية والاقليمية المرتبطة مباشرة بالشأن المغربي والمغاربي من اجل الدفع بالنقاش السياسي و الاجتماعي والفكري الى اقصى مداه.

• يلتزم الموقع بمعايير واخلاقيات العمل الصحفي المتعارف عليها ويكفل حق الرد للجميع كما يضمن نشر الرأي والرأي المخالف من اجل تعميق الحوار بين المغاربة وبين المعنيين بالشأن المغاربي.

• يوكد الموقع سعيه الدائم الى التحري والصدقية في المعلومة من مصدرها كما يلتزم بالإشارة الى المصادر الاصلية في المواضيع المعاد نشرها .

• الاراء والافكار المنشورة بالموقع والتي تحمل توقيع اصحابها من لا تلزم السياسية التحريرية للموقع بل تلزم اصحابها فقط .

• إدارة الموقع ملتزمة بتقبل الاقتراحات والشكاوى والنظر فيها واتخاذ الخطوات الضرورية من تعديل وتصحيح وتوضيح .

• ترحب إدارة الموقع بجميع الاقتراحات والافكار وبمساهمات الكتاب والمفكرين المغاربة والمعنيين بالشأن المغاربي والعربي والإسلامي وتتيح لهم الفرصة لنشر انتاجاتهم الفنية والفكرية والادبية.

• للملاحظات والتواصل والمساهمة في إثراء محتوى الموقع يرجى الاتصال مع ادارة الموقع . 

 نبدة عن مؤسس المجموعة الإعلامية  :

جمال السوسي حاصل على  الماجستير في الآداب العربي، و حاصل أيضاً على الليسانس في الصحافة و الادارة وتسير الأعمال من جامعة روبير دوسربون بباريس، إعلامي متميز ومدير مؤسس لصحيفة “المغرب الآن ” الإخبارية السياسية والرياضية والثقافية والفنية  التي تلقى رواجا من لدن شريحة واسعة من قراء داخل البلاد وخارجها إضافة إلى  تأسيسه إلى مجموعة أخرى من الوسائط الإعلامية منها  جريدة “المغرب الرياضي “( Almaghrebriyadi.com ) – ومجلة “ميمونة”( Mimoena.com )المهتمة بالتراث المغربي ذي الطابع العبري – ومجلة دينا الآداب والثقافة والعلوم  (   douniaaladab.com   ) التي تتصمن عددا من الإبداعات الشعرية والسردية والمسرحية، بالإضافة إلى نقاشات فكرية وثقافية واسعة عن عدد من القضايا الثقافية المعاصرة.

وفي إطار أنشطته الثقافية الإعلامية فهو يشغل أيضا منصب رئيس منتدى الأدب الإنشائي للشعر والقصة، ورئيس الرابطة العالمية للمغاربة المهاجرين والأجانب المقيمين، ورئيس الجامعة الملكية المغربية للجيوجيتسو البرازيلي والكرابلينك وفنون القتال المختلط، ورئيس المنظمة الوطنية للنهوض بالرياضة وخدمة الأبطال الرياضيين،  كجهاز يكتسي طابعاً نقابياً،وعضو بالاتحاد الدولي لرياضة الجيوجيتسو بالولايات المتحدة الأمريكية، ورئيس الأتحاد العربي للجيوجيتسو البرازيلي ، ونائب رئيس الاتحاد الأفريقي للرياضة الجيوجيتسو، والمسئول المعتمد على أفريقيا والمغرب العربي من الأكاديمية الدولية Gracie Barra .

وهو يعمل الآن على مشروع ضخم فكري ديني بمشاركة وزارة الثقافة وفريق من المثقفين على إنشاء مجلة الكترونية متخصصة تحت عنوان ” دين وفكر” ، متخصصة في شؤون الفكر والدين تحت إسم ” التوبة “،تتمحور حول القضايا المتفرعة من صدام الأصولية والحداثة،ومسألة “الصعود الأصولي” في المجتمعات العربية.. وبالإرهاب الفكري و معاداة الكلمة والأدب والفكر الحر، والمضي في هذا العداء إلى “حدود العنف والإرهاب الجسدي”.

يستفاد من هدا العرض أن جمال السوسي يشتغل في مجالات متعددة بكفاءة ومهارة خولتاه أن يحقق مجموعة من الانجازات في الحقل الإعلامي والثقافي والجمعوي بكيفيةٍ تسترعي الانتباه إد أن هده المنجزات قد عجزت عنها أحزابٌ وشخصياتٌ حكومية.

كل دلك نتيجة مجهود شخصي متواصل من غير دعمٍ من أي جهةٍ كانت ومن أي حزبٍ كان، وهو في دلك كله مستفيد من توكله على الله ومن تجربة والده في مجالات الحياة.

يضاف  إلى ذلك توفره على شهادات وميدالية تقديرية حصل عليها في بطولات دولية ورياضة فنون الحرب (كحزام الدرجة السادسة في الكونغ فو التقليدي”يودان وباكواي” وحزام الدرجة الخامسة في الملاكة الصينية ، وحزام الدرجة الثالث في الكراتيه كونجوري التقليدي، وحزام الدرجة الأولى في الجيوجيتسو، وحزام البني في الجودو، وحزام البني في الجيوجيتسو البرازيلي على يد موريسيو روب دو ألميدا اعلى رتبة عالميا حزام أبيض وأحمر درجة 8،  وله خبرة عالية في رياضة MMA فنون القتال المختلطة، والدرجة الرابعة في علم الريفلكسولوجي والدراجة الرابعة في علم الريكي العلاج بالطاقة المغناطيسية.

هدا من غير أن ننسى أنه شارك كباحث في علم الباطن وصاحب الأفكار الواردة في كتب سلسلة الأعماق التي نشرت مند ثلاثين سنة والتي توقفت عن الصدور كــ “سر الحركات والعقل والانسان والاتصال الباطني والمهدي المنتظر والجن ومعنى المعنى والظلمات ودليلة والثعبان والشيطان ” وكتب أخرى .

الهوية

موقع المغرب الآن الإخباري هو بمثابة وكالة إعلامية تواصلية عربية مستقلة تأسست بتاريخ 24-12-2011 ، إن صحيفة “المغرب الآن” التي أنشأها جمال السوسي تعد أول صحيفة مغربية أسسها صحفي أمازيغي من جنوب المغرب بإقليم سوس العالمة على حد تعبير العلامة المختار السوسي رحمة الله عليه، لتهتم بتغطية كافة الأحداث على إمتداد الساحة الوطنية والعربية والدولية مع مراعاة الدقة والمصداقية والموضوعية في نشر الخبّر.

مقدمة

تتجه جريدة “المغر الآن” بلا محاباة نحو اتجاهات مجردة عن النوازع الذاتية والمصلحية او ارادات العوامل المحيطة،ولأن مؤشرها يوجه نفسه بحريه ودقه في كل الظروف برز هذا المنبر الاعلامي العربي الوطنية ليمنح التواقين لفضاء إعلامي رحب فرصة إيجاد المادة الإخبارية الغنية بالمعلومات الصحيحة والمادة الثقافية التي تثري عقولهم و وجدانهم والتي تخولهم التعبير عن ذواتهم،والاسهام في توجيه مستقبلهم،

ولذلك تسعى ” المغرب الآن ” الالكترونية لتحظى بثقة القراء بحيث تغدو منهلاًُ للمعرفة المحصنة بقيم الفضيلة ومركزاً تنويرياًً وحافزاً لثقافة شمولية وديموقراطية، ومنبراً للدفاع عن الحريات وحقوق الانسان ومصدراً للخبر الموضوعي ومورداً للرؤى والتحليلات الجادة ،وبيئة لتبادل الرأي، ومحركاً للمسار الثقافي،وقبل كل ذلك حصناً للدفاع عن المغرب وخدمة اهداف الشعب المغربي والامة العربية جمعاء.

تقدم جريدة “المغرب الآن” رؤيتها من خلال رصد وتحليل الأحداث الجارية بأبعادها المختلفة واستشراف اثارها و مألاتها،فهي تعنى بتقديم مواد اخبارية وتحليلية واستطلاعية مخولةص التعبير عن الأراء وعن لحوارات ،ولكون جريدة  “المغرب الآن” ترمى إلى بلورة نموذج لا يستنسخ اي من التجارب القائمة، فإنها تعمل على صناعة المضمون المتميز بمحتواً ثري من  بالدرجة الاولى، كما تعمل على فسحِ المجال لتفاعلات واسعة بين مرتاديها.

واذ تبرزُ “المغرب الآن” وفق هذه الصفات نفسها كمشروع إعلامي ثقافي مفتوح لاسهامات الجميع، وكبوتقة تتسع لتعدد الرؤى فى إطار توجهها العام،فانها تفتح صفحاتها كذلك للنقذ الذاتي كي تطور نفسها بالمراجعة وبالتغيير وبالأراء المقترحة.

وأخيرا فإن “المغرب الآن” كنافذة الكترونية تعتمد فى تمويلها على إمكاناتها الذاتية أولا لكي تظل منبرا إعلاميا حراً غير منصاعٍ لأية جهةٍ ، إلا أن هذا التوجه الإعلامي يكلف مؤسس ومدير النشر السيد جمال السوسي في دعم هده المنابرٍ الإعلامية الثلاثة بواسطة هده المنابر الحرة النزيهة المتميزٍ، وهي ملك للقراء الذين تعتبرهم معيار صدقيتها ، وأصحاب الحق فى ترشيدها.

رئيس التحرير ومدير النشر: جمال السوسي                                                                  

سياسات “المغرب الآن

  • مرجعية منظومة اخلاقية منبثقة من القيم الاسلامية (الصدق،الامانة، والجرأة،والإنصاف، والتوازن و المصداقية،والابتعاد عن سياسة الفضائح والتناول الشخصي ونبذ النفاق والتزلف) مرتبطة بمصالح الوطن العليا بما يضمن اعلاء المصلحة العامة ونصرة الحق والعدل ومحاربة الفساد باشكاله،ومستندة الى معايير مهنية ترتكز على الحياد والانصاف والتوثيق والتثبت.

  • تبني الموضوعية والحياد الايجابي والانفتاح على الاخر وتقبل النقد ،والابتعاد عن التجريح والتشهير والاستهداف والانتقام والاستقطاب والانغلاق،والحرص على الاشارة لكل الاراء ما امكن.

  • التأكيد على أن ” اعلان مدريد ” الذي تم التوقيع عليه بتاريخ 30 يوليو 2015م جزء لا يتجزأ من هذه الوثيقة وأساس لها، وكذلك أي مدونة سلوك أو ميثاق أو أي سياسة تحريرية يتم الاتفاق على تبنيها مستقبلا.

    الالتزام بما ورد في “خطة عمل الرباط” بشأن حظر الدعوة إلى الكراهية بكافة أشكالها والتمييز والعداء والعنف وكذلك العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية مع التأكيد على ما جاء المادتين 19 و20 منه.

  • التركز على القضايا العامة، والحرص على الالتزام والجدية، وتتجنب الإثارة والسعى للارتقاء بالذوق العام.

  • الاصطفاف الى جانب الوطن والأمة والملك أعز الله أمره، وتتجنب كل ما من شأنه أن يثير نزاعات الفرقة.

  • العمل بمبدأ الكفاءة المهنية دون تمييز بين النساء والرجال في التوظيف، مع الأخذ في الاعتبار المكونات الثقافية ولغاتها فيما تقدمه مؤسساتنا الاعلامية من برامج.

  • الدفاع عن حق التعبير من كل مصادر الوصاية والرقابة والتوجيه والاحتواء.

  • الترحيب بالمنافسة النزيهة دون السماح لها بالنيل من مستويات الأداء حتى لا يصبح السبق الاعلامي هدفا بحد ذاته.

  • الاعتراف بالخطأ فور وقوعه والمبادرة إلى تصحيحه وتفادي تكراره.

  • حق الرد والتصحيح مكفول على الا يتجاوز الرد او التصحيح حدود الموضوع مع الاحتفاظ بحق التعقيب .

  • الالتزام بعدم نشر الوقائع مشوهه او مبتورة وعدم اختلاقها ،وعدم تحريف الوقائع.

  • الالتزام بتحرى الدقه فى توثيق المعلومات ونسبتها إلى مصادر معلومة ، الا اذا اقتضت خصوصيات المصدر نفسه خلاف ذلك.

  • عدم التلاعب بمحتوى الصور المتعلقة بالأخبار والتقارير الإخبارية بحيث يؤدي ذلك الى تشويه الوقائع.

  • تفادي التهويل أو التبسيط الذي يجافي محتوى المادة الاعلامية، بما يعطي القاريء انطباعاً غير واقعي

  • التحلي بالشجاعة والأمانة عند تناول موضوع قد لا ينال استحسان شخصية/ شخصيات متنفذة

  • المنافسة لا تعني أبدا الحط من قدر الجهات الإعلامية الأخرى بالإساءة المباشرة إليها او التشكيك صراحة في صدقيتها.

  • كسب الاحترام والحفاظ على المصداقية اولوية مقدمة على كسب الشعبية

  • التركيز على الشأن الوطني والمغاربي بما في ذلك اهتمامات الجمهور المغاربي الذي يتسم بالتفاعل مع قضايا الامة.

سياسات التعليق في “المغرب الآن

  1. جميع التعليقات الواردة لـ “المغرب الآن” من قبل القراء ستعتبر بقصد النشر، إلا إذا ورد ما يشير الى خلاف ذلك.

  2. تحذف التعليقات المسيئة أو العدائية أو البذيئة اوالمتحيّزة لنوع بشري معيّن أو جنس أو دين

  3. تحذف أي مادة يكون من شأنها الاخلال أوالتعدى على حقوق الآخرين، أو تنطوي على أمر غير مشروع، أو على تهديد ،أو على ألفاظ فاحشة، أو تسيء إلى الأديان والمقدسات أو تنتهك حرمتها، أو يكون من شأنها أن تشجع على ارتكاب جريمة أو تنطوي على مخالفة يترتب عليها مسؤولية مدنية أو تكون فيها مخالفة للقانون.

  4. تهمل التعليقات التي تتضمن روابط تؤدي إلى أيّة محتويات غير متعلّقة بالموضوع أو تتضمّن صوراً منافية للأخلاق والآداب العامة.

  5. أولوية التعليق لاصحاب العلاقة او الاختصاص.

  6. لن تنشرالتعليقات الهادفة الى الترويج لجهات ذات صلة بنشاطات تجارية.

  7. تحتفظ “المغرب الآن” بحق تنقيح محتويات التعليقات.

  8. تهمل التعليقات التي تحتوي معلومات شخصيّة خاصة بطرفٍ ثالث مثل الأسماء، وأرقام الهواتف، والعنوانين الإلكترونية… إلخ.

  9. تهمل التعليقات غيرالمتعلّقة بالموضوع قيد النقاش.

  10. تحذف التعليقات غير المكتوبة باللغة العربية أو الفرنسية.

الاعلان في “المغرب الآن”

ترحب جريدة “المغرب الآن” بالاعلانات على صفحاتها بشرط الالتزام بالمعايير الاتية :

  • انسجام مادة الاعلان مع قيم المجتمع ومبادئه وادابه العامة.فلن تقبل الإعلانات التجارية التي تخدش الحياء أو تسيء إلى المعتقدات الدينية او تروج للعنف والرذيلة والمحرمات.

  • الابتعاد عن استخدام الاعلان كوسيلة للتحريض(تأليب طرف على آخر)،اواظهار وجهة نظر متعلقة بنزاع قانوني بين اي عدد من الأطراف.

وظائف شاغرة

لا توجد وظائف حالياً،غير انه يسرنا استقبال طلبات التوظيف من ذوي الخبرات كمحررين اوكتاب مقالات اومراسلين او مطوري نظم برامجية او مصممين او اخصائي وسائط متعددة اومعدي برامج والاختصاصات ذات العلاقة

اضغط هنا لإرسال سيرتك الذاتية.

المراسلة

نرحب بالتواصل معنا في اي شأن من خلال:

نموذج الاتصال

ارقام هواتف “المغرب الآن”:

الهاتف التابث 0537205853
الجوال 0671545090
للدعاية الإعلان 0671545090
الإيميل maghrebalaan@gmail.com
   

 

اضف رد