الجمعية الوطنية لحقوق الانسان تدعو إلى ضبط النفس في الحسيمة وتُحذّر من الانزلاق

دعت الجمعية الوطنية للحقوق الانسان  الذراع الحقوقي لحزب التجمع الوطني للأحرار الجميع إلى ضبط النفس والانتصار لروح الحوار لحل المشاكل التي تعاني منها ساكنة الريف، لتجنب أي انزلاق قد يجر الإقليم إلى أوضاع تنذر بعدم الاستقرار.

واعلنت الجمعية في بيان اليوم الجمعة التي تترأسها القيادية في حزب الحمامة نعيمة فرح، عن تضامنها المطلق والكامل واللامشروط مع المطالب الاجتماعية والاقتصادية المعبر عنها، وتلح في المطالبة بضرورة التفاعل الإيجابي معها.

وحيث الجمعية على بعد 48 ساعة من المسيرة الوطنية التي دعت اليها تنظيمات غير ممثلة في البرلمان بعد غد الأحد بالرباط، روح المسؤولية التي أبداها المحتجون الذين انخرطوا في حركات احتجاجية حافظت على طابعها السلمي والحضاري.

ودعت الحكومة إلى حل المشاكل الاقتصادية والاجتماعية التي يعاني منها الإقليم، وفي مقدمتها معضلة بطالة الشباب، والى  تسريع تنفيذ مشروع التنمية المجالية لإقليم الحسيمة المسمى “منارة المتوسط”.

اضف رد