أخبار عاجلة:

بوريطة يلتقي العاهل السعودي ضمن جهود مغربية مكثفة لحل الأزمة الخليجية

الرياض ـ استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز مساء الثلاثاء في قصر السلام بجدة غربي المملكة وزير الشؤون الخارجية والتعاون المغربي ناصر بوريطة.

وقالت وكالة الأنباء المغربية أن بوريطة أبلغ، خادم الحرمين الشريفين، رسالة شفوية من العاهل المغربي الملك محمد السادس، دون أن تكشف عن مضمونها.

ووصل بوريطة السعودية قادم من الكويت في إطار جولة وساطة يقوم المغرب لحل الأزمة الخليجية بدأها الإثنين بزيارة أبو ظبي.

وكان وزير خارجية المغرب قد نقل رسالة شفهية صباح الثلاثاء لأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، من الملك محمد السادس، عبر فيها “عن دعمه الكامل للمساعي والجهود الرامية لرأب صدع البيت الخليجي”.

تأتي جولة بوريطة في إطار المساعي، التي أعلنت المغرب عن استعدادها لمباشرتها قبل 3 أيام “في سبيل تشجيع حوار صريح وشامل بين أطراف الأزمة الخليجية”.

والإثنين، قالت وزارة الخارجية المغربية في بيان، أن بوريطة “أبلغ ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رسالة شفوية من الملك محمد السادس”، دون تقديم مزيد من التفاصيل.

والأحد الماضي، دعا العاهل المغربي، أطراف الأزمة الخليجية، إلى “ضبط النفس، والتحلي بالحكمة من أجل التخفيف من التوتر، وتجاوز هذه الأزمة”.

وأضاف أن المغرب “يفضل حياداً بناءً لا يمكن أن يضعه في خانة الملاحظة السلبية لمنزلق مقلق بين دول شقيقة”.

ومنذ 5 يونيو/حزيران الجاري، قطعت 7 دول عربية علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وهي السعودية ومصر والإمارات والبحرين واليمن وموريتانيا وجزر القمر، حراء تورط قطر في دعم الارهاب. فيما خفضت كل من جيبوتي والأردن تمثيلها الدبلوماسي لدى الدوحة.

في وقت لاحق من الاثنبن أعلن المغرب، في بيان رفضه ربط موقفه إزاء الأزمة القائمة بين دولة قطر من جهة، ودول عربية من جهة أخرى بمواقف “أطراف غير عربية، تحاول استغلال الأزمة لتعزيز تموقعها في المنطقة والمس بالمصالح العليا لهذه الدول”، في إشارة ضمنية على ما يبدو لإيران.

ورغم تأخر صدور موقفها، بستة أيام عن بداية الأزمة بين دول الخليج، إلا أن الخارجية المغربية كشفت أنه منذ اندلاع هذه الأزمة قام العاهل المغربي الملك محمد السادس، بـ”اتصالات موسعة ومستمرة مع مختلف الأطراف”.

وكان بوريطة، قد نقل، أمس الثلاثاء، لأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، بحسب وكالة الأنباء الكويتية “كونا”، رسالة شفوية من العاهل المغربي الملك محمد السادس، “عبّر فيها عن دعمه الكامل لمساعي وجهود أمير الكويت لرأب صدع البيت الخليجي، واحتواء الأزمة الخليجية وإزالة الخلافات من خلال الحوار بين الأشقاء في دول مجلس التعاون الخليجي”، بحسب “الأناضول”.

وسبقت محطة بوريطة في الكويت، زيارة إلى العاصمة الإماراتية أبوظبي، في إطار المساعي التي أعلن المغرب عن استعداده لمباشرتها، “في سبيل تشجيع حوار صريح وشامل بين أطراف الأزمة الخليجية”.

وأعلنت الخارجية المغربية، مساء الإثنين، عن إبلاغ وزير الخارجية المغربي، ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رسالة شفوية من الملك محمد السادس، من دون أن توضح فحواها.

وأعلنت سبع دول قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وهي: السعودية، والإمارات، والبحرين، واليمن، ومصر، وموريتانيا، وجزر القمر. واتهمتها بـ”دعم الإرهاب”. فيما أعلنت الأردن وجيبوتي خفض تمثيلها الدبلوماسي مع الدوحة.

وتتهم هذه الدول ودول اخرى بينها مصر قطعت بدورها علاقاتها مع قطر، الامارة الخليجية الصغيرة بدعم الارهاب، وهو ما تنفيه الدوحة.

وتنفي قطر الاتهامات التي وجهتها لها دول خليجية بدعم الإرهاب، وقالت إنها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب وصلت حد الفبركة الكاملة بهدف فرض الوصاية عليها.

اضف رد