المستشار البرلماني بركات يحمٌل الحكومة المسؤولية كاملة في إفلاس المقاولين الشباب

الرباط – دعا عادل بركات، عضو فريق الأصالة والمعاصرة في مجلس المستشارين الحكومة الى تحمل مسؤوليتها في ما يتعلق بمواكبة وتأطير المقاولين الشباب.

ووجه المستشار البرلماني سؤالا لوزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين، يوم (الثلاثاء 13 يونيو)، حول تقييم التجارب والمشاريع التي تهم تأطير المقاولين الشباب، وكذا حول اسباب افلاس مجموعة من المقاولين الشباب والتدابير المتخذة لتصحيح هذه الأوضاع.

وأوضح المستشار خلال الجلسة ان البرامج التي اطلقتها الحكومة لمواكبة المقاولين الشباب كانت برامج بديلة “فالحكومة بعدما أغلقت الأبواب في وجوه الشباب حاملي الشهادات، و عوض توظيفهم فالدولة جاءت ببرامج بديلة كإدماج وتأهيل وبرنامج مقاولتي، والذي انقلب وأصبح نقمة على الشباب المشاركين فيه”.

وزاد المتحدث “الشباب الذين شاركوا في برنامج مقاولتي وجدوا أنفسهم يواجهون ديون ثقيلة مستحقة للأبناك، وفئة كبيرة أصبحوا عالة على عائلاتهم، وفئة دخلت للسجن”.

وشدد بركات على ضرورة ايجاد حلول لشغل الشباب “فمن يخرج في الاحتجاحات شباب وهذا حقهم المشروع”، في ما “الحكومة تتحمل المسؤولية كاملة في تتبع ومواكبة الشباب، والمقاولين منهم على الخصوص”.

وأظهرت بيانات مركز “Info risk” المغربي أن عدد المقاولات المفلسة تخطى حاجز 5000 إلى غاية نهاية شهر أكتوبر فقط.

وتشير معطيات المركز المغربي  أن 5003 شركات أعلنت إفلاسها بحلول شهر أكتوبر، مع توقعات أن يرتفع الرقم مع متم العام، بالنظر إلى كون شهري نونبر ودجنبر يسجلان دائما أعلى نسبة من حالات الإفلاس؛ منها الحقيقية، ومنها ما تدخل في إطار التملص من أداء الضرائب، ما يجعل تحقيق رقم قياسي جديد في حالات الإفلاس أمرا واردا بعد السنة الماضية، إذ سجلت أزيد من 5955 حالة.

وفي شهر أكتوبر لوحده أعلنت 500 شركة إفلاسها؛ كما أن المعدل هو 500 شركة مفلسة شهريا، وهو رقم مرتفع نسبيا مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي. وتنضاف إلى الشركات المفلسة تلك التي تواجه مشاكل في أداء ما عليها من ديون، وعددها بعشرات الآلاف.

اضف رد