تنظيم داعش يتبنى عملية القدس ويتوعد “إسرائيل”

أعلن فرع التنظيم في القدس  عملية الطعن التي نفذها ثلاثة شبان فلسطينيين، وأسفرت عن مقتل مجندة إسرائيلية، وإصابة أربعة آخرين.

وقال التنظيم إن “أبو البراء المقدسي، أبو الحسن المقدسي، أبو رباح المقدسي”، هم منفذو العملية.

وهدد التنظيم، إسرائيل، بأن هذه العملية لن تكون الأخيرة، علما أنها أول عملية يتبناها التنظيم في فلسطين المحتلة.

يشار إلى أن وزارة الصحة الفلسطينية، قالت إن الشهداء الثلاثة، هم براء ابراهيم صالح (18 عاما) وعادل حسن أحمد عنكوش (18 عاما) من قرية دير أبو مشعل، غرب رام الله، وشهيد ثالث لم تحدد هويته بعد.

Näytä kuva TwitterissäNäytä kuva TwitterissäNäytä kuva Twitterissä

 

اضف رد