أخبار عاجلة:

السكن ورش كبير مهيكل وذو أولوية في البرامج الحكومية بالمغرب (مسؤولة)

الرباط – أكدت مديرة إنعاش العقار بوزارة السكنى وسياسة المدينة السيدة نبيلة المريني، أمس الخميس بمراكش، أن قطاع الإسكان يشكل أحد الأوراش الكبرى المهيكلة وذات الأولوية في البرامج الحكومية بالمغرب.

وأضافت السيدة المريني، التي استعرضت السياسة الحكومية في مجال إنتاج السكن، خلال ندوة دولية حول العقار والبناء اختتمت أشغالها اليوم الجمعة، ونظمت تحت إشراف وزارة السكنى وسياسة المدينة، أن قطاع الإسكان بالمغرب يتوفر على مؤهلات كبيرة للاستثمار، موضحة أن الوزارة تسعى إلى تجاوز العجز المسجل في السكن وإلى تحسين ظروف سكن المواطنين.

وأبرزت أن هذا القطاع يساهم بنسبة 3, 6 في المائة من الدخل الداخلي الخام الوطني، مستفيدا من الدينامية القوية التي يعرفها الاقتصاد وتعدد القطاعات المتدخلة في انتاج السكن.

من جهته، ركز مدير مقاولات والأبناك الخاصة “دار الصفا” السيد يونس السلاوي، في تدخل له بالمناسبة، على التمويل التشاركي باعتباره نمط بديل للتمويل، مشيرا إلى الانتظارات الكبيرة للفاعلين في القطاع العقاري المتعلقة بالمنتوجات البديلة.

وأشار إلى أن “دار الصفا”، وفي إطار تحولها إلى بنك، تستعد إلى خدمة كافة الزبناء بمن فيهم المقاولات والخواص، عوض التخصص فقط في الجانب المتعلق بالعقار.

من جانبه، دعا رئيس الجمعية المغربية للوكالات العقارية السيد محمد لحلو إلى إعادة الحيوية لقطاع السكن من خلال عدة مبادرات من بينها تعزيز التنسيق بين المنعشين والوكالات العقارية المهنية والأبناك، مؤكدا أن هذه الندوة تشكل أرضية خصبة لتبادل التجارب والممارسات الدولية الجيدة في هذا المجال.

وأكدت باقي التدخلات على أهمية مواكبة الدينامية الكبيرة التي يعرفها قطاع العقار، من خلال تنظيم دورات تكوينية لفائدة العاملين بالوكالات العقارية حتى يتسنى تقنين هذه المهنة والاستجابة لحاجيات السوق التي تعرف تحولا مستمرا.

وأبرز المتدخلون الأثر الإيجابي للتمويل الإسلامي على السوق البنكية، خاصة وأن المنتوج البديل سيشكل فرصة لتطوير قطاع العقار في ظل الأزمة التي يعرفها حاليا، مشيرين الى أن التمويل الإسلامي من شأنه أن يساهم في الرفع من نسبة المتعاملين من المواطنين مع الأبناك.

وشارك في هذه الندوة الدولية، التي نظمت، يومي 17 و18 مارس الجاري، بمبادرة من مجموعة المدرسة العليا للمهن العقارية بتعاون مع الفيدرالية الوطنية للمنعشين العقاريين، ثلة من الخبراء في القطاع العقاري على الصعيد المغربي والدولي.

وتناول المشاركون، ومن بينهم فاعلون في المجالين العقاري والبناء، خلال هذه الندوة، التي نظمت حول موضوع “التكوين والتمويل والابتكار .. ثلاثي لانطلاق قطاع السكنى بالمغرب”، مختلف القضايا التي همت الإنتاج وتمويل السكن، والجودة، واحترام التنمية المستدامة، فضلا عن تنوع المهن في هذا المجال الحيوي الهام.

اضف رد