أخبار عاجلة:

الجزائر توقف تقديم الرخص لمصانع تجميع السيارات بحجة “استيراد مقنع” للسيارات

الجزائر – أصدرت السلطات الجزائرية قرارا بوقف ترخيص مصانع تجميع السيارات وإعادة النظر في شروط عملها، معتبرة أن مصانع التجميع ما هي سوى “استيراد مقنع” للسيارات.

وكان وزير الصناعة الجزائري محجوب بدة وجه انتقادات لاذعة لقطاع السيارات قبل افتتاح مصنع لتجميع السيارات في منطقة غليزان بأسابيع.

وفي 27 تموز/يوليو، التحقت المجموعة العملاقة لصناعة السيارات فولكسفاغن بالفرنسية رينو والكورية الجنوبية هيونداي بفتح مصنع لتجميع السيارات بمنطقة غليزان (300 كلم جنوب غرب الجزائر).

من جانبه قال الوزير إنه يريد “وضع حد لنظام إنتاج السيارات الحالي”. والنتيجة أنه في 31 تموز/يوليو قررت الحكومة وقف تقديم الرخص لمشاريع تركيب السيارات.

ويذكر أن صناعة السيارات تصدرت في صيف العام 2014 سلم الأولويات بالنسبة للحكومة الجزائرية من أجل تقليص الواردات وإلزام كل المستوردين بإنشاء مصانع في البلاد، وذلك عقب انهيار أسعار النفط الذي يوفر 95% من مداخيل العملات الاجنبية.

كما ولدت صناعة السيارات بالجزائر العام 2014 الذي شهد إنتاج أول سيارة تحمل شعار “صنع في الجزائر” من نوع رينو.

اضف رد