أخبار عاجلة:

السعودية: مرسوم ملكي…يسمح للنساء بقيادة السيارات!!!بعد أن كان بالأمس “فتنة” واليوم “مباح”

لقد أثبت القرار الملكي، الذي بموجبه سمح للمرأة السعودية بتملك رخصة لقيادة السيارة، بما لا يدع مجالا للشك أن “هيئة كبار العلماء” التي يرأسها عبد العزيز آل الشيخ، ليسوا إلا مجرد ألعوبة في يد الملك ولا يحللون ولا يحرمون إلا ما يريد.

الرياض – أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، مساء اليوم الثلاثاء، أمرا  ملكياً يسمح للمرأة في المملكة بقيادة السيارة، بعد أن كان بالأمس حرام وفتنة.

وجاء في الأمر الصادر عن ديوان الملك السعودي أن عدم السماح للمرأة بقيادة السيارة يترتب عنه العديد من السلبيات، مؤكدا في السياق أن السماح لها بقيادة المركبة له العديد من الإيجابيات، مع مراعاة تطبيق الضوابط الشرعية اللازمة والتقيد بها.

وبحسب ما جاء في الامر الملكي، فإن القرار صدر بموافقة الهيئة التي أفتت بأن قيادة المرأة للسيارة أمراً مباحاً مُحاوِلَةً إخلاء مسؤوليتها من الحرج بإضافة جملة “وفق الضوابط الشرعية”.

وأمر الملك سلمان في البيان الصادر باعتماد تطبيق أحكام نظام المرور ولائحته التنفيذية، بما فيها إصدار رخص القيادة، على الذكور والإناث على حد سواء.

ودعا إلى تشكيل لجنة على مستوى عال من وزارات الداخلية، والمالية، والعمل والتنمية الاجتماعية، لدراسة الترتيبات اللازمة لإنفاذ ذلك، مشيرا إلى أنه على اللجنة الرفع بتوصياتها خلال ثلاثين يوما من تاريخه، وسيكون التنفيذ اعتبارا من 10 أكتوبر/تشرين الأول وفق الضوابط الشرعية والنظامية المعتمدة.

هذا ورحبت الخارجية الأمريكية في بيان، عقب إصدار الأمر الملكي، بقرار المملكة السعودية بالسماح للمرأة بقيادة السيارة.

وقالت هيذر نويرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية للصحفيين “نرحب بذلك بالتأكيد.. هذه خطوة كبيرة في الاتجاه الصحيح لذلك البلد”.

من جهته أكد السفير السعودي لدى واشنطن الأمير خالد بن سلمان بن عبد العزيز أن منح المرأة السعودية حق قيادة السيارة ليس مجرد تغيير اجتماعي، وإنما هو جزء من مسيرة الإصلاح الاقتصادية.

وأضاف الأمير خالد بن سلمان بن عبد العزيز أن المرأة لن تحتاج إلى إذن ولي أمرها للحصول على رخصة القيادة.

وأشار إلى أن أي امرأة تملك رخصة قيادة سيارة في إحدى دول الخليج ستتمكن من القيادة في المملكة.

وكان مفتي السعودي آل الشيخ قال في شهر أبريل الماضي من العام الجاري: أن “قيادة المرأة السعودية السيارة قد تفتح عليها أبواب شر ولا تنضبط أمورها، فالواجب والمطلوب منا إلا نقرَّ هذا؛ لأن هذا أمر خطير يعرضها للشرور؛ ولا سيما من ضعفاء البصائر الذين يتعلقون بالنساء، وربما سبب خروجها وحدها وذهابها إلى كل مكان من غير علم أهلها بها شرور كثيرة، نسأل الله السلامة والعافية، حسب وصفه.

وأضاف في معرض إجابته في برنامج “مع المفتي” في قناة المجد، عن حكم قيادة المرأة السيارة: “يا إخواني، المسلم يفكر في تعاليم الشريعة وحمايتها للمسلم من الرذيلة ووقايتها من الشر، وأن الشرع أغلق الوسائل المُفضية للشرور”، مشدداً على “نهي المرأة أن تسافر من غير محرم، وأن يدخل عليها أحدٌ من غير محرم، وأمرها بالحجاب وحثّها على ذلك”.

اضف رد