أخبار عاجلة:

برلماني ومدير عام حزب “الأحرار” يستغل فقر أطفال سيدي افني في عملية “الماركوتينغ السياسي”

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، صورا توثق لإستغلال مصطفى بايتاس، المدير العام للمقر المركزي لحزب “التجمع الوطني للأحرار”، وعضو فريقه بمجلس النواب، الهشاشة التي تعاني منها بعض الفئات من المواطنين في إقليم سيدي إفني، وذلك لتلميع صورته.

وحسب ما أكده مصادر من عين المكان، فإن مصطفى بايتاس قام بتوزيع مجموعة من المحافظ المدرسية على أبناء الأسر المعوزة بإقليم سيدي افني، وتم تصوير التلاميذ، ضدا على إرادتهم كما تظهر ذلك الصور، وذلك من أجل تسويقها على صفحات مواقع التواصل الإجتماعي من طرف عضوات وأعضاء الحزب.

ولقيت الصور التي ظهر فيها أطفال صغار بوجوه شاحبة وهم يرفعون لافتات كتب عليها باللغتين العربية والفرنسية “شكرا مصطفى بيتاس”، استياء كبيرا من طرف نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، وعبر الكثير من رواد هذه المواقع عن امتعاضهم من عملية “الماركوتينغ السياسي” التي استغل فيها البرلماني فقر وعوز أطفال أبرياء.

ونستغرب من تصريح المدير العام للمقر المركزي لحزب التجمع الوطني للأحرار مصطفى بايتاس لبعض والمواقع الاكتروينة  بعدم علمه بالصور التي تم تداولها بشكل واسع على مواقع التواصل الالجتماعي في المغرب، وأنه لم يكن في المدرسة التي تم من خلالها توزيع المحافظ على التلاميذ وأنه لا يعلم متى تم ذلك أصلا إن كان” ما يفسر أن الأطفال رفعا لائحات كتب عليها اسم باتيس من تلقاء نفسهم” ما يفتح اباب لعدة أسئلة في الموضوع.

 

Résultat de recherche d'images pour "‫المدير العام لحزب الأحرار يستغل فقر أطفال سيدي افني لتلميع صورة أخنوش (صور)‎‬‎"

اضف رد