أخبار عاجلة:

الحيطي تردّ على منتقدها على الفايس حول أحداث “كتالونيا”

إثر تدويتنة للسيدة حكيمة الحيطي  على الصفحة الخاصة بها موقع التواصل الاجتماعي فايس بوك في المغرب حول الديموقراطية بإسبانية، خصصت وكالة المغرب العربي للأنباء،شبه ردّ للسيدة وزير البيئة سابقاً والعضةوة في المكتب التنفذي لحوب الحركة الشعبية المشارك ف حكومة الدكتور العثماني.

جاء رد الحطي كالتالي:” أنها التدوينة جاءت في إطار  الأممية الليبرالية، دعونا زملاءنا الكتالانيين لاحترام الدستور وتشجيع الحوار والإنصات”، مشيرة إلى أن استفتاء كطالونيا يظل غير شرعي ما لم يجد الكتالانيون مخرجا يشجع الحوار والتوافق.

كما لم تفوت الفرصة السيد الحيطي إلا وأن جاء ردها على انتقادات النطاء  فعلى الفايس بوك  على أحداث كتالانيا (“لا للعنف. الديمقراطية في خطر”)، مبررة أن التدوينة على موقع الفايس قديمة وتعود للعام الماضي، مستغربة أنه كان على منتقيدها مراجعة الرابط أعلى الصفحة ، حسب قولها.

مبيّنة  أن “رابط االتدوينة يعبر عن موقف الأممية الليبرالية التي تؤمن بقيم السلم والحوار عبر العالم”، مبرزة أن هذه المؤسسة تعارض تدبير النزاعات عبر العنف.

وأكدت في ردّها على  أنها “تؤيد الدفاع عن القوانين ودولة القانون واحترامها، ولا يمكنني أن أؤيد أي عمل يتنافى مع القوانين والحقوق الدستورية”.

مشيرة إلى أن هناك “بعض المواقع الإلكترونية أساءت فهم تدوينتي وأدعوها للاطلاع على الرابط المرفق بها، بعيدا عن أي مزايدة سياسية”.

مبرزة بأن  المؤسسة تهدف إلى حماية حقوق الإنسان، ونشر الديمقراطية والمساواة في الحقوق بين الجميع، إضافة إلى الدفاع عن حقوق المرأة.

 

اضف رد