أخبار عاجلة:

انحسار الفقر في المغرب.. 5 ملايين غادروا خط الفقر خلال عشر سنوات

قال تقرير جديد للبنك الدولي، أن تتفاوت مُعدَّلات الفقر والبطالة في جهات المملكة المغربية من حيث السن، ونوع الجنس، والموقع الجغرافي، وهو مظهر لعدم المساواة وصفه تقرير جديد للبنك الدولي بأنه مُعوِّق رئيسي للهدف العالمي: إنهاء الفقر في العالم بحلول عام 2030.

الرباط – كشفت دراسة حديثة عرضتها المندوبية السامية المغربية للتخطيط الاربعاء ان الفقر انخفض بشكل كبير في المملكة في السنوات العشر الاخيرة لكنه بقي على حاله في الارياف.

وقال المندوب السامي للتخطيط احمد الحليمي في مؤتمر صحافي مساء الاربعاء ان عدد الفقراء انخفض من 7.4 ملايين الى 2.8 مليون بين 2004 و2014.

وتأخذ الدراسة التي تهدف الى قياس الفوارق الاجتماعية في مختلف المناطق، في الاعتبار مؤشرات عدة مثل امكانية الحصول على التعليم والمياه والكهرباء والصرف الصحي ونوع السكن والصحة ومعدل وفيات الاطفال.

وقال الحليمي ان “الفقر ليس قضية نقدية فحسب بل مرتبطة ايضا بظروف معيشة السكان”.

وتابع أنه يوجد 480 ألف شخص يعيشون في “فقر حاد” ويشكلون 1.4 بالمئة من سكان المغرب.

واضاف الحليمي ان هذا التراجع في معدل الفقر “المتعدد الابعاد” في بلد يبلغ عدد سكانه 35 مليون نسمة “تستفيد منه المدن فيما الفقر ما زال كما كان عليه دائما في الارياف”.

وتابع ان 85.4 بالمئة من الاشخاص الذين كانوا يعانون من “الفقر متعدد الابعاد” كانوا يعيشون في الارياف، مقابل ثمانين بالمئة حسب هذه الدراسة.

وقال الحليمي إن الفقر في المغرب “يبقى ظاهرة قروية بإمتياز”.

اما الفقر النقدي فيطال 1.2 مليون شخص.

وقال الحليمي ان “خارطة الفقر متعدد الابعاد” تهدف ان تكون “اداة لاصحاب القرار السياسيين” في وقت تعزز فيه البلاد سياساتها لتطوير المناطق.

Résultat de recherche d'images pour "‫الفقر ينحسر في المغرب‬‎"

لقد ساعد النمو الاقتصادي على مدى الخمسة عشر عاماً الماضية على نزول معدل الفقر الكلي من 8.9% بين السكان البالغ عددهم 34.4 مليون نسمة في عام 2007 إلى 4.2% في 2014.

لكن على الرغم من أن معدل الفقراء  والذين يعيشون على أقل من 1.9 دولار يومياً لعام 2011 إنخفض نسبيا إذ بلغ 3.1% فإن ما نسبته 15.5٪ من الأشحاص يعيشون على 3.1 $ دولار أمريكي لا يزال مرتفعا .  

وقرابة 19% من سكان الريف الذين يعتمدون على الزراعة في المغرب مازالوا يعيشون في فقر أو معرضون للسقوط في براثنه.

ويُعتقد أن معدلات الفقر هذه من غير المحتمل أن تتغيَّر مادام النمو الاقتصادي ضعيفاً، وما بقيت التفاوتات الاقتصادية داخل البلاد، حيث تتسم بعض المناطق بأنها أقل نموا من المناطق الأخرى وكما هو الحال في بقية أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فإن معدل البطالة الكلي في المغرب مرتفع، إذ يبلغ 9%، وأعلى بدرجة ملحوظة بين الشباب في المناطق الحضرية 38.8% في يونيو/حزيران 2016.

وقد يتوقف نجاح الإستراتيجية الوطنية لخلق 200 ألف وظيفة سنوياً على تنفيذ إصلاحات لجعل سوق العمل مواتية لمتطلبات القطاع الخاص بدرجة أكبر وتهدف الإستراتيجية الجديدة إلى خفض معدل البطالة الكلية في المغرب إلى 3.9% في غضون عشرة أعوام.

اضف رد