أخبار عاجلة:

انتخاب نزار بركة رئيسا جديدا لحزب الاستقلال أقدم حزب مغربي بـ” 924 صوتا “

انتخب حزب الاستقلال  المعارض الذى تحاصره المشاكل زعيما جديد، مساء اليوم السبت،فى مسعى لتوحيد صفوفه بعد أن حصل على 924 صوتا فيما حصل غريمه حميد شباط المثير للجدل والمنتهية ولايته فقط على 234 صوتا.

وجاء انتخابه بعد ان حقق فوزاً ساحقا على منافسه  حميد شباط والإطاحة به  من زعامة الحزب الذى يمثل المعارضة يوم السبت لفشله في الحصول على تأييد حزبه فى اعقاب تدنى شعبيته وشعبية الحزب فى استطلاعات الرأى فى العامين الماضيين.

وقال رئيس المؤتمر الوطني الـ17 للحزب، نور الدين مضيان، انتخاب بركة، أمينا عاما للحزب (رئيس) بـ924 صوتا، الملغات   : 78 مجموع من أصل 1232 ،نسبة المشاركة :   %96 من إجمالي أصوات أعضاء المجلس الوطني للحزب (أعلى هيئة تقريرية بالحزب).

Résultat de recherche d'images pour "‫نزار بركة أمين عام لحزب الاستقلال‬‎"

فيما حصل حميد شباط، الأمين العام المنتهية ولايته، على 234 صوتا، وتم إلغاء 46 صوتا، بحسب كلمة ألقاها مضيان، عقب الانتهاء من فرز الأصوات.

وينتظر أن يتم الإعلان عن نتائج انتخاب اللجنة التنفيذية للحزب التي تعتبر أعلى هيئة تنفيذية، في وقت لاحق.

وفي وقت سابق شهد المؤتمر منافسة حادة بين المتنافسين وأنصارهما أدت لتأجيل انتخاب الرئيس من الأحد الماضي إلى السبت بسبب خلافات حول غياب عدد من البطاقات الإلكترونية، لأعضاء المجلس الوطني الذين يحق لهم التصويت.

يشار أن حزب الاستقلال يعيش على وقع صراعات كبيرة، خاصة بعد تصريحات لأمينه المنتهية ولايته شباط، في وقت سابق.

شباط، كشف خلال تصريحاته للرأي العام محاولات الأحزاب بإيعاز من جهات (لم يسمها) الإطاحة بعبد الإله بنكيران رئيس الحكومة السابق وحزبه (العدالة والتنمية) الفائز بالانتخابات البرلمانية السابقة من تشكيل الحكومة.

ويوجد صراع كبير بين أنصار شباط، وأنصار بركة، القيادي بالحزب ورئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي المغربي (حكومي استشاري يعين الملك رئيسه).

والاستقلال حزب وطني محافظ تأسس عام 1944 على يد عدد من قادة الحركة الوطنية المغربية ضد الاستعمار الفرنسي، وعلى رأسهم الزعيم الوطني علال الفاسي، الذي ظل ترأس الحزب حتى وفاته عام 1973.

ونزار بركة الأمين العام الجديد، حفيد مؤسس الحزب، علال الفاسي من جهة الأم، ولد عام 1964 بالعاصمة الرباط.

كما عين بركة، وزيرا للاقتصاد والمالية في حكومة عبد الاله بنكيران الأولى (بين عامي 2012 و 2013) وبعد خروج حزب الاستقلال من الحكومة في أكتوبر/تشرين أول 2013، عينه العاهل المغربي في منصبه الحالي رئيسا للمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي.

كما شغل منصب وزير الشؤون العامة والحكامة في حكومة صهره عباس الفاسي من 2007 إلى 2011.

والأمين العام الجديد لحزب الاستقلال، حاصل على الدكتوراه في العلوم الإقتصادية من جامعة إكس مارسيليا، الفرنسية عام 1992.

اضف رد