أخبار عاجلة:

الدورة 15 لمهرجان الفيلم القصير المتوسطي… عانت الفشل من بدايتها إلى نهايتها.. !!

محمد القندوسيعدسة ابراهيم الحراق

توج  الفيلم السلوفيني  “حظا سعيدا..أورلو” لمخرجته ساراكيرز، بالجائزة الكبرى للدورة الخامسة عشر لمهرجان الفيلم القصير المتوسطي الذي اختتمت فعالياته، ليلة أمس السبت، بقاعة سينما روكسي بطنجة، التي احتضنت هذه التظاهرة السينمائية على مدى ست أيام .

وقد تبارت على جوائز الدورة 15 من المهرجان المتوسطي للفيلم القصير بطنجة، 55 فيلماً قصيراً، يمثلون 22 دولة متوسطية، ومن ضمن هذه الجوائز، جوائز التنويه، والجائزة الخاصة للجنة التحكيم وجائزة الإخراج وجائزة السيناريو وجائزة التمثيل لأحسن دور نسائي ورجالي، إضافة إلى الجائزة الكبرى للمهرجان.

ونشير أن الدورة 15 من المهرجان عرفت فشلا غير مسبوق مقارنة مع الدورات الأخيرة التي أثبتت هي الأخرى فشلها ، وبرأي جميع المتتبعين والحضور فإن الفشل بلغ مداه في الدورة الحالية التي اختتمت ليلة أمس وسط مراسم جاءت هي الأخرى مختلفة تماما من ناحية الشكل والمضمون، اتسمت في مجملها بالإرتجالية الواضحة ، واللافت فيها كذلك الحضور الهزيل وغياب الإعلام والنجوم وحتى المتوجين، باستثناء متوج واحد الذي اعتلى منصة المهرجان لاستلام جائزته ، ويتعلق الأمر بالفرنسي من أصول لبنانية إيلي نجيم الحائز على جائزة أفضل دور رجالي عن بطولته للفيلم القصير “سلامات من ألمانيا” للمخرجة أونا كونجا.

اضف رد