أخبار عاجلة:

إطلاق مشروع لجسر فجوة البنية التحتية بين المغرب و10 دول جنوب الصحراء الأفريقية ومصر

وقعت المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة (ITFC)، عضو مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، اتفاقية شراكة مع الشركة الوطنية للنقل والإمداد (SNTL)، في المملكة المغربية، تحت مظلة برنامج مبادرة المساعدة من أجل التجارة للدول العربية (AfTIAS) لإطلاق دراسة لمشروع يهدف إلى تطوير منصات لوجستية لتسهيل التجارة والاستثمار بين المغرب وأفريقيا جنوب الصحراء الكبرى ومصر.

تم التوقيع خلال الجلسة الافتتاحية لاجتماع منظمات ترويج التجارة في منظمة التعاون الإسلامي في الدار البيضاء بالمملكة المغربية بتاريخ 11 أكتوبر 2017 من قبل م. هاني سالم سنبل، الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارةوالسيد فؤاد كتيب، نائب المدير العام للشركة الوطنية للنقل والإمداد.

الجلسة الافتتاحية التي شهدت حضور وكلماتكل من زهرا معفري المديرة العامة لمؤسسة “المغرب تصدير”والمهندس هاني سالم سنبل، الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة و المدير العام للمركز الإسلامي لتنمية التجارة الدكتور السيد الحسن احزاين وآن شاباز رئيس مؤسسات دعم التجارة والاستثمار بالمركز التجارة العالمي.

وبهذه المناسبة قال المهندس هاني سالم سنبل: “نحن نهدف إلى تقليص الفجوة في البنية التحتية المادية التي تقيد تدفقات التجارة والاستثمار بين المغرب وأفريقيا جنوب الصحراء الكبرى. ويأتي هذا التوقيع تحت مظلة برنامج مبادرة المساعدة من أجل التجارة للدول العربية (AfTIAS)، ولكنه أيضا في صلب وهدف برنامج جسور التجارة العربية الأفريقية (AATB Program) الذي أنشئ لسد الفجوات التجارية بين الدول العربية والأفريقية “.

وقد حددت المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة أهمية تطوير المراكز التجارية في أفريقيا، وبالتالي فإن مشاركتها في هذا المشروع ستعزز الحلول التجارية في المغرب وبعض بلدان جنوب الصحراء الكبرى عن طريق خفض التكاليف اللوجستية، وتشجيع التبادل التجاري فيما بينها. حيث تتفق كل من المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة والشركة الوطنية للنقل والإمداد على أن التجارة والاستثمار هما من الركائز الرئيسية للتعاون الجديد بين المغرب وحكومات جنوب الصحراء الكبرى.

وفي إطار الالتزام بذلك، سيفتح هذا المشروع فرصاً ويخلق إمكانيات للاستثمار في البنى التحتية، وتطوير مهارات بناء القدرات، والمساعدة في إنشاء مشاريع خاصة تقدم خدمات للجمهور، مثل الخدمات اللوجستية (النقل والتخزين والتوزيع واستقرار قيمة السلع الزراعية). وخلال العقد الأخير 2004-2014، شهدت التبادلات التجارية بين المغرب والبلدان الأفريقية جنوب الصحراء الكبرى ارتفاعا ملحوظاَ.

“نحن متفائلون من هذا الاتفاق والشراكة مع الشركة الوطنية للنقل والإمداد ونتوقع العديد من النتائج الإيجابية والتي سوف تيسر الطرق التجارية بين المنطقتين و التي سيسهم في ازدهار اقتصاداتها” أضاف المهندس سنبل.

توزيع APO بالنيابة عن International Islamic Trade Finance Corporation (ITFC).

اضف رد