أخبار عاجلة:

شاب تناول مخدر ” الجوكر ” و تحوّل إلى آكل لحوم البشر بالحي المحمدي في الدار البيضاء

حصري – عندما سحب المواطنون بالحي المحمدي في مدينة الدار البيضاء الكبرى شاباً يبلغ من العمر 25 عاما من فوق جسم ضحيته الذي كان يعضه في وجهه في حادثة وقعت عصر اليوم السبت، كان واضحا أنه تحت تأثير عقار ما و مخدر ما ؟ .

ولسبب لا زال غامضا  اقدم الشاب وهو في العشرين من عمره على عض مواطن في الخمسينات لا تربطه به أي علاقة و بدون خلاف معه انقض عليه وبدء يعضه في وجهه وكتفه ولما فرغ منه تمغط على الأرض  بهدوء تام.

ولم تتضح تفاصيل اكثر  لهذا الهجوم على المواطنين البشع لكن الساكنة تشكك في ان الشاب كان يتعاطى مخدرا رخيصا يسمى “الجوكر” حسب شاب الحي.

وينتشر مخدر الجوكر وسط الشباب والمراهقين بصورة مكثفة في المغرب وخاصة مدينة الدار البيضاء والرباط ويعتقد انه السبب وراء العديد من الوفيات والجرائم  ويعتبر خطيرا جدا بسبب رخص ثمنه وشيوعه حيث انه عبارة عن خليط من مبيدات حشرية مع حبوب دواء مسحوقة ويمكن تحضيره على الرصيف أو في أي مكان.

الجوكر مادة مخدرة ظهرت في بعض البلدان العربية، وتوصف بالحشيش الصناعي، وهي تقود إلى هلوسات بشعة مثل أن يرى المدمن شقيقته كزوجته ويطلب ممارسة الجنس معها، وثبت أن آثارها ومضاعفاتها وخيمة وقد تكون قاتلة، فمم تتكون؟ وما مضاعفاتها؟

 

مم يتكون الجوكر؟

وفقا لرئيس قسم التوعية والتثقيف فإن المواد الداخلة في تصنيع الجوكر:

  • سماد كيميائي له تأثير مشابه للقنبيات (Cannabis).

  • مواد كيميائية تعتبر أقوى من المركب الأساسي لمادة الحشيش المخدر بنسبة تتراوح من مئة إلى ثمانمئة مرة تقريبا.

  • عشبة كانت تستخدم للتكاثر لدى الحيوانات.

  • مواد نفطية، وهذه تؤدي إلى تشمع الكبد والموت المفاجئ.

  • العديد من المركبات الأخرى التي يجري تطوير العديد منها بصورة مستمرة من قبل المصنعين لهذه المواد المخدرة مثل المواد والمبيدات السامة والقاتلة بشكل فوري.

كيف تغلف؟

  • توضع مادة الجوكر في أكياس بلاستيكية صغيرة إما شفافة أو عليها رسومات غريبة.

كيف تستخدم؟

  • تستخدم الجوكر من خلال لفها بأوراق لف وتصنيع السجائر وتدخينها بواسطة الغليون أو الأرغيلة.

ما أضرار مادة الجوكر؟

يؤكد الطنطاوي أن للجوكر تأثيرا مشابها لتأثير الحشيش بسبب المركبات الصناعية التي تماثل القنبيات الطبيعية، ولكن الأبحاث أثبتت أن للجوكر تأثيرات أخرى غير موجودة في بعض المواد المخدرة الأخرى، منها:

  • فقدان التركيز وتغير مفاجئ بوظائف الدماغ.

  • الانفصال عن الواقع والهذيان والهلوسة.

  • الذهان.

  • الإعياء.

  • التهيؤات غير الواقعية.

  • السكتة الدماغية المؤدية للموت المفاجئ.

  • تسمم الكبد.

  • التشنجات.

  • الفشل الكلوي.

  • نوبات الفزع.

  • إحداث خلل بالقدرات العقلية والجسدية والانفعالية.

صورة من صفحة إدارة مكافحة المخدرات في الأردن على فيسبوك تظهر عبوات من مخدر الجوكر

اضف رد