أخبار عاجلة:

اختتام دورة الحكام والمدربين المستجدين في رياضة الجيوجيتسو كي نوكي بجهة سوس أكادير

نظمت عصبة سوس ماسة درعة للجيوجيتسو كي نوكي البرازيلي دورة أولى للمدربين المعتمدين لدى أندية الجيوجيتسو على مستوى الجهة،وحكام اللعبة المعتمدين لدى الجامعة الملكية المغربية لرياضة الجيوجيتسو كي نوكي البرازيلي بأكادير (جنوب المغرب)،أمس الأول بمشاركة 15 مدرباً، وذلك في إطار خطط الجامعة الرامية لتطوير منهجيات التدريب لدى جميع الاطراف المعنية برياضة الجيوجيتسو البرازيلي والارتقاء بمكانتها عبر تبني أفضل المعايير والممارسات العالمية.

وتركزت مهمة الدورة التي أقيمت بمركز تدريب عصبة سوس ماسة درعة  للجيوجيتسو البرازيلي في “تراست”، على توحيد معايير التدريب في كافة مراكز وأندية بجميع جهات المملكة، ورفع مستوى الوعي لدى المدربين بالتقنيات والأساسيات التي يتوجب مراعاتها خلال مراحل تدريب اللاعبين ضمن جميع المستويات، ما يسهم في تعزيز إمكاناتهم الفنية الأمر الذي ينعكس على اللاعبين المنتسبين للأندية.

ومن جانب آخر، ركزت الدورة التدريبية الخاصة بالحكام ، بقيادة محمود بوتفرويت رئيس لجنة الحكام بالجامعة على تعريفهم بآخر المستجدات المرتبطة بقوانين اللعبة، والأخطاء الشائعة والهفوات التحكيمية التي يتوجب تفاديها، فضلاً عن تعزيز أساليبهم وردود أفعالهم تجاه اللاعبين خلال المنافسات.

وقال حسن مسلك مدير اللجنة التنظيمية ونائب رئيس العصبة: “إن هذه الدورة التي نعقدها لأول مرة بالجهة بهدف توحيد أنظمة وأساليب التدريب المتبعة تأتي في إطار سعي الجامعة المستمر نحو تطوير الكوادر الفنية والتدريبية على مستوى المملكة، نحو تحقيق رؤيته في أن يصبح رمزاً ريادياً لرياضة الجيوجيتسو عالمياً”، و”النهوض بمستوى الفريق الفني والذي سيكون تأثيره مباشراً على اللاعبين من الناشئين والمحترفين على حدٍ سواء”، ضمن الخطة التي وضعته الجامعة الملكية المغربية لرياضة الجيوجيتسو كي نوكي البرازيلي  للارتقاء بالجانب التحكيمي ووصوله إلى مستويات مرموقة.

وهدفت الدورة إلى تعريف الحكام المستجدين بكل ما يتعلق بالجانب التحكيمي لرياضة الجيوجيتسو كي نوكي البرازيلي، حيث حاضر في الدورة محمود بوتفرويت رئيس لجنة التحكيم الوطنية لرياضة الجيوجيتسو كي البرازيلي بمشاركة واسعة من قبل حسن مسيلك ومحمود وحسن الفيلالي ومولاي محند المسعودي وسمير وكريم وغيرهما من الأساتذة الافاضل.

وأوضح الأستاذ حسن المعاني نائب رئيس الجامعة الملكية لرياضة الجيوجيتسو كي نوكي البرازيلي أن الدورة شهدت نجاح كبير ومستويات راقية وانقسمت إلى قسمين نظري وعملي ، مؤكداً ان السلك التحكيمي في رياضة الجيوجيتسو كي نوكي البرازيلي تسير بخطى ثابتة نحو تحقيق الأهداف التي وضعتها الجامعة الملكية برئاسة المهندس جمال السوسي، حيث ترى الجامعة أن الاهتمام بالسلك التحكيمي إحدى الخطوات المهمة التي تضع المملكة على خارطة الألعاب العالمية خاصة ان الجامعة تسعى لتأهيل الكوادر التحكيمية وقيادتها للعديد من الفعاليات العالمية في الفترة القادمة .

وأثنى الأستاذ جمال السوسي على الجهود الطيبة التي بذلها القائمين على الدورة وبالاخص نائب رئس عصبة سوس ماسة درعة للجيوجيتسو كي نوكي البرازيلي حسن مسيلك والمحاضر محمود بوتفرويت رئيس لجنة التحكيم الوطنية للجيوجيتسو كي البرازيلي حيث قدم مادة للحكام المستجدين الذين لديهم رغبة كبيرة بمواصلة العطاء في السلك التحكيمي والوصول لأعلى المستويات ومشيرا الى ان الجامعة ستواصل تنظيم الدورات التي تخدم المصلحة العامة لرياضة الجيوجيتسو كي نوكي والغرابلينك والجيوجتسو فايتينك.

وتأتي هذه الدورات في وقت تشهد خلاله رياضة الجيوجيتسو كي نوكي البرازيلية على مستوى المملكة المغربية زخماً كبيراً من خلال البطولات المدرجة على أجندة 2017 – 2018، حيث تستعد الجامعة الملكية المغربية للجيوجيتسو كي نوكي البرازيلية لإطلاق “الملتقى الدولي الثاني ” OPEN MOROCCO II  BJJ ، والبطولة العربية الأولى لرياضة الجيوجيتسو بالعاصمة الرباط وبطول المزمع إقامتهما الشهر المقبل بحول الله، وجراند سلام أفريقيا ( Grand Slam Africa )والجائزة الكبرى لمحمد السادس  في أبريل المقبل إلى جانب بطولة مراكش الدولية لمحترفي الجيوجيتسو نو كي بالإضافة إلى بطولة “ملك البحر ” في الغرابلينغ الصيف المقبل بشاطئ الصخيرات بالرباط..

 

اضف رد