مسيرات احتجاجية وتصعيد جديد في الشارع التونسي

محمد القندوسي

قالت وكالت “رويترز” أن الشرطة التونسية أقدمت أمس الثلاثاء على إطلاق الغاز المسيل للدموع في اتجاه فلول من المتظاهرين اقتحموا مركز تسوق تابع للشركة التجارية الفرنسية العالمية ” كارفور “، وذلك خلال احتجاجات مناهضة للحكومة على إجراءات التقشف، والمطالبة برفع الحد الأدني للأجور ( السميك .)

وأضاف المصدر، استنادا إلى شهود عيان إن شرطة مكافحة الشغب اشتبكت أيضا مع محتجين في منطقتين بتونس.

ونذكر أن الحكومة التونسية، وهي ماضية في سياستها التقشفية، قامت  برفع أسعار بعض المواد الاستهلاكية وفرض ضرائب جديدة، بما يتناقض وتصريحات وزير المالية التونسي رضا شلغوم، الذي كان قد أكد في خرجة إعلامية أن الحكومة ملتزمة بعدم زيادة أسعار المواد الإستهلاكية و المنتجات الأساسية.

اضف رد