أخبار عاجلة:

اتهام حفيد مؤسس “الإخوان” رسميـاً بالاغتصاب.. أول رد من للإخوان في البرلمان الجزائري؟!

دافع رئيس كتلة حركة مجتمع السلم، في البرلمان الجزائري ناصر حمدادوش عن الداعية طارق رمضان، حفيد حسن البنا، والذي خضع للتحقيقات اليوم، أمام القضاء الفرنسي، بعد اتهامه بالاغتصاب.

باريس – قرر القضاء الفرنسي، مساء أمس، توجيه تهمة الاغتصاب لطارق رمضان حفيد حسن البنا مؤسس جماعة الإخوان، وحبسه في باريس.

وكان القضاء طالب في وقت سابق أمس باحتجاز رمضان بعد مثوله أمام المحكمة في إطار اتهامه بالاغتصاب.

واعتقلت الشرطة الفرنسية، الأربعاء الماضي، الأكاديمي الذي يحمل الجنسية السويسرية وأستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة أوكسفورد بعد اتهامه بالاغتصاب. وفتحت السلطات تحقيقاً مبدئياً مع رمضان بعد أن وجهت إليه امرأتان في فرنسا تهمة الاغتصاب، إحداهما كاتبة تدعى هندة عياري.

وكانت عياري تحدثت عن تفاصيل اغتصابها في كتاب نشر لها في عام 2016 دون ذكر اسم رمضان، ولكنها سرعان ما قررت رفع دعوى ضده. وبعد أيام عدة على رفع عياري الدعوى، اتهمت امرأة ثانية رمضان باغتصابها.

وأشاد «حمدادوش» برمضان، في تدوينة له، على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، قائلا: «طارق رمضان قاهر القادة السياسيين والمفكرين الغربيين، والأكثر تأثيرا في الغرب، هناك أطراف تحاول تشويه سمعته، وهذا سر احتجازه الآن». 

وتابع: «يتعرض رمضان إلى عمليات تشويه ممنهجة، عبر تهم غير أخلاقية، تستهدف اغتيال رمزيته ودوره في الدفاع عن الإسلام بطريقة عصرية معجزة، هزت أركان الحضارة الغربية المادية»، حسب وصفه. 

وتابع القيادي في حركة مجتمع السلم الجزائرية: «حفيد مؤسس جماعة الإخوان، لا يزال وسيظل عصيا عليهم».

اضف رد