الداخلية تنفي ما تناقلته وسائل الاعلام حول وفاة “رضيع وفتاة” بسبب البرد بالحسيمة

نفت السلطات المحلية بإقليم الحسيمة ما تناقله عدد من وسائل الإعلام المحلية ومواقع التواصل الاجتماعي حول وفاة طفل رضيع وفتاة تبلغ 15 سنة بدوار “تاريا”، جماعة بني بوشيبت بالإقليم، نتيجة موجة البرد والتساقطات الثلجية وعزلة سكان المنطقة وغياب وسائل الإسعافات انها معلومات عارية عن الصحة تماما ولا سند لها من الحقيقة.

وقال بيان السلطات المحلية، إن دوار “تاريا” لم يكن معزولا ولم يتم تسجيل أية حالة وفاة لرضيع حديث الولادة به خلال المدة المشار إليها.

وأضافت أن حالة الوفاة الوحيدة المسجلة بالدوار والمؤرخة في الـ8 من فبراير 2018، هي وفاة طبيعية لفتاة تبلغ 15 سنة توفيت جراء مضاعفات مرض كانت تعاني منه، حيث لم يتم استدعاء سيارة الإسعاف إلا لحظات قبل أن توافيها المنية، مشيرا إلى أن سيارة الإسعاف انتقلت لنقل المعنية بالأمر إلى المستشفى قبل أن يتم إخبار السائق بوفاتها، لينتقل عقب ذلك طبيب المركز الصحي في ذات اليوم لمعاينة حالة الوفاة هاته.

وشددت السلطات المحلية ، بمستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الاخبارية المحلية التثبت من صحة الاخبار التي يتناقلونها حتى لا تؤدي مثل هذه الاخبار المكذوبة الى اثارة البلبلة دون اي داع.

اضف رد