تبرع بكليته لحبيبته فترفض الزواج منه بعدما تماثلت للشفاء وتعافت!!

بعد أن قدم أغلى عضو في جسم  لحبيبته ، وهو الترع لها بإحدي كليتيه، ولكنه “المسكين” تفاجئ برفض حبيبته الزواج منه بعدما تماثلت للشفاء وتعافت تماماً (نعم الحبيبة).

قال سايمون لويس (49 عاماً) المسكين، بأنه أمضى فترة طويلة وهو يقدم العناية والرعاية لماري إيمانويل. وأضاف بأن مشاعر حبه الصادقة والمخلصة لحبيبته، دفعته لاتخاذ قرار حاسم من شأنه إنهاء معانتها عبر التبرع لها بإحدى كليتيه، بحسب موقع 24 الإخباري.

وبعد أن تكللت عملية زرع الكلية بالنجاح وتماثلت ماري للشفاء التام، تقدم لويس لخطبتها أملاً منه بأن يقضي بقية حياته إلى جانبها. إلا أن ماري خيبت أمله عندما رفضت طلبه بطريقة لطيفة، أخبرته فيها بأنها تبادله الحب وأنها مدينة له بحياتها.

وقال لويس متحدثاً عن تجربته “عرضت الزواج على ماري، إلا أنها رفضت وهذا من حقها. لم يترك ذلك أثرا سلبياً على استمرارية علاقتنا، فأنا أكن لها حباً كبيراً وهي تبادلني هذه المشاعر”.

وعلى الرغم من رفضها له، لم يشعر لويس بالإحباط والحزن بل قطع عهداً لماري بأن يبقى صديقاً مخلصاً لها، وفق ما ورد في صحيفة ميرور البريطانية. 

اضف رد