عضوة برلمانية تتربع على عرش سفريات بمجلس المستشارين للترويج لرئيسها!!

الرباط – تجاوت النائبة البرلمانية ، نايلة التازي،الرقم القياسي في السفر بمجلس المستشارين (الغرفة الثانية بالبرلمان المغرب)، ما يثير الانتباه لدى الأعضاء البرلمانيين بأنها  لم تفوت أي فرصة ولا مناسبة في جميع اللقاءات الدولية البرلمانية، إلا وكانت نايلة التازي على رأسها، مستغلة في ذلك موقعها كنائبة لحكيم بنشماش.

وقد أثارت سفرياتها مؤخراً إلى الخارج موجة سخط كبيرة داخل دواليب مجلس المستشارين، وداخل الفرق البرلمانية الأخرى، التي لم يستفد عدد كبير من أعضائها من أية سفرية لحد الساعة، وفق مصادر مطلعة.

كما كشفت مصار موثوقة، على أن التعويضات المالية  التي تتلقاها المرشحة السابقة لرئاسة مجلس المستشارين ومديرة مهرجان كناوة بالصويرة، دفعت حكيم بنشماس إلى مطالبة إدارة مجلس المستشارين بوضع جرد للأسماء المستفيدة من السفريات بحسب تمثیلیة الفرق البرلمانية وطبیعة المرافقين الإداريين وعددهم، وأسمائهم وطبیعة التقارير المنجزة حسب كل مهمة برلمانیة وكذا الالتزامات التي تمخضت عن هذه المهمات ومقارنة.

وقد شملت قائمة الجرد الكبيرة للسفريات ضرورة  جرد كامل لمجموع المهام الخارجية ومقارنتها بالتعويضات المالية صادر عن المصالح المالیة. كما أنه ينتظر من سفرياتها الكثيرة أن تقوم بالتواصل لصالح رئيس المجلس حكيم بنشماس وتحقيق أهداف ديبلوماسية غير أنه معروف عنها بأن كفاءاتها الدبلوماسية ضعيفة ولا ترقى إلى مستوى التعاطي الدولي.

ويذكر أن التازي تحصل على عروض تنظيم مهرجان الصويرة بدون أي منافسة عمومية، رغم وجود أموال عمومية ممنوحة لذات المهرجان ووجود مساهمين خواص آخرين.

اضف رد