مجهولون يعتدون على مسجد في ألمانيا بزجاجات حارقة.. مسلسل مستمر منذ 2001

تعرض مسجد في مدينة “لاوفن” بولاية بادن فورتمبيرج جنوب غربي ألمانيا، إلى هجوم بزجاجات حارقة على يد مجهولين.

وأفاد الأمين العام لتجمع رؤية الأمة الإسلامية، بكر ألطاش، اليوم، بأن مسجد “أق شمس الدين”، تعرض إلى اعتداء على يد مجهولين، ما أسفر عن وقوع خسائر مادية، وفقا لما ذكرته وكالة “الأناضول” التركية.

وأعرب عن قلقه حيال تصاعد وتير العنف ضد المسلمين ومساجدهم في أوروبا، داعيا السلطات الأمنية في الولاية إلى التحرك للكشف عن المهاجمين، مؤكدا ضرورة ألا تصبح اعتداءات الإسلاموفوبيا من الأمور غير المهمة في البلاد.

وفتحت الشرطة الألمانية تحقيقا حول الحادث، لمعرفة المتورطين فيه.

ربما تكون ظاهرة كراهية الإسلام والمسلمين فى أوروبا ليست جديدة، ولكن الجديد فعلا هو الأرقام الضخمة لحوادث الكراهية فى الغرب، والتى تضاعفت على مدار العام الماضى أكثر من مرة، ووصلت على 300% أكثر بعد أحداث باريس.

وجرائم الكراهية هى الجرائم التى يقوم مرتكبها باستهداف الضحية على أساس انتمائها العرقى أو الدينى أو لهوية الضحية الجنسية أو لتوجهها الجنسى أو لمظهرها الجسمانى أو لغتها أو لجنسيتها أو لانتمائها لفصيل أو طبقة اجتماعية معينة، سواء استخدم فيه التعدى اللفظى أو الجسدى.

Résultat de recherche d'images pour "‫هجوم بزجاجات حارقة على مسجد في ألمانيا‬‎"

Résultat de recherche d'images pour "‫هجوم بزجاجات حارقة على مسجد في ألمانيا‬‎"

Résultat de recherche d'images pour "‫هجوم بزجاجات حارقة على مسجد في ألمانيا‬‎"

اضف رد