الوكيل العام للملك يفضح تناقض ضحية بوعشرين ويكشف فيديو اعترافاتها

كشف نجيم بنسامي، الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء “بالنسبة لعفاف برناني ادعت فيما بعد أنها لم تتعرض للاغتصاب او التحرش لكن استدعائها أول مرة جاء لكونها وردت على لسان إحدى الضحايا التي أكدت أن عفاف برناني أخبرتها بكونها تعرضت بدورها للتحرش الجنسي من طرف بوعشرين فتم استدعائها والاستماع إليها على هذا الأساس قبل أن تضع فيما بعد شكاية ضد الضابط محرر المحضر وهو ما جاء على لسان محاميها”.

وأضاف بنسامي خلال ندوة صحافية عقدت اليوم بمقر المحكمة ذاتها “رغم أن عفاف برناني أمضت على المحضر بعد الاطلاع عليه غير أنها نفت ذلك فيما بعد وتقدمت بداية بالطعن فاستمعنا لها صباح اليوم وذكرت بأنها لم تصرح بتعرضها للتحرش الجنسي بعد ذلك عرضنا عليها قرصا مدمجا وثقه الضابط لحظة الاستماع إليها ظهرت خلاله وهي توقع المحضر بعد قراءته بتآن”.

وعرض بنسامي على الحضور من الصحافيين الذين توافدو بكثرة على الندوة من خلال شاشة كبرى فيديو لمحضر الاستماع إلى عفاف برناني وظهرت خلاله بالصوت والصورة وهي تقرأ تصريحاتها وتوقع على المحضر.

وكان بوعشرين (49 عاما) اوقف يوم الجمعة 3 مارس من الشهر الجاري اثناء مداهمة نفذها حوالى 20 شرطيا في مقار الصحيفة في الدار البيضاء وظل موقوفا على ذمة التحقيق.

وأبرز البيان أن هذه الأفعال يشتبه أنها ارتكبت في حق 8 ضحايا وقع تصويرهن بواسطة لقطات فيديو يناهز عددها 50 شريطا مسجلا على قرص صلب ومسجل فيديو رقمي، مشددا على ان المتهم سيمثل أمام غرفة الجنايات بتاريخ 8 مارس لمحاكمته طبقا للقانون وأجلت إلى 24 أبريل.

وواجه بوعشرين في السابق دعاوى ضده من وزراء في الحكومة الذين اتهموه بالتشهير بحقهم.

وفي يونيو عام 2010 حكم على بوعشرين بالسجن ستة اشهر بسبب قضية احتيال متعلقة بصفقة عقارية.

اضف رد