شاهد مواطنين ماليين يخربون السفارة الجزائرية احتجاجا على طرد المهاجرين الافارقة

أظهر شريط فيديو، نثشر على نطاق واسع بمواقع التواصل الاجتماعي، عشرات المواطنين الماليين في وقفة غاضبة أمام السفارة الجزائرية بالعاصمة المالية باماكو، يوم أمس الإثنين، احتجاجا على طرد الجزائر المتواصل للمهاجرين الماليين.

وتحول الاحتجاج فجأة إلى عنف بعد أن قام االغاضبون برشق بناية البعثة الدبلوماسية الجزائرية بالحجارة وإضرام النار أمام مدخلها الرئيسي ، وهو ما تسبب في خسائر مادية.

وتدخلت السلطات المحلية من أجل فك الاحتجاج ووقف أعمال التخريب، إذ تم اعتقال عدد من المحتجين، وفق وسائل إعلام مالية، التي قالت إن هذا الاحتجاج جاء للتذكير بما تعرض له المهاجرون المطرودين من الجزائر من ممارسات غير إنسانية على يد السلطات الجزائرية خلال عمليات الإبعاد على مدى الأشهر الماضية.

وكان حقوقيون قد نددوا في جنيف بقرار السلطات الجزائرية ترحيل المهاجرين الافارقة، وحذروا من النتائج المأساوية على حياة المهاجرين. جاء ذلك خلال ندوة نُظمت في إطار الانشطة الموازية للدورة السابعة والثلاثين لمجلس حقوق الانسان.

 

اضف رد