أخبار عاجلة:

النقيب محمد زيان يشكك في “حياد” عناصر بالفرقة الوطنية بخصوص اعتقال “صحافي مزعج”

الدار البيضاء –  هاجم النقيب محمد زيان، أحد أعضاء هيئة دفاع الصحافي توفيق بوعشرين، مساء الأربعاء، خلال الجلسة السادسة من أدوار المحاكمة، بعض ضباط “الفرقة الوطنية للشرطة القضائية”. 

وطالب زيان بإحضار عناصر من الفرقة الوطنية الى جلسات المحاكمة، مشيرا إلى “وجود تناقضا في المحاضر بخصوص مصدر ومرجعية الصور والفيديوهات المستخرجة”. 

واستند زيان عقب لقاء مع الصحافة الوطنية، إلى أن “تقرير للخبرة لضابط في الفرقة الوطنية”، قال إنه يشير إلى “مراجع مختلفة”، قائلا:“وكأن الله قال له اكتب الحقيقة”.

وأضاف :”كنت على صواب حين شككت في حياديتكم (الفرقة الوطنية) وعليكم ان توقفوا المحاكمة الى حين تأكيدكم لنا ما يؤكد فعلا حياديتكم..”.

ويواجه الصحافي المعروف بافتتاحياته النقدية، “جنح التحرش الجنسي وجلب واستدراج أشخاص للبغاء، من بينهن امرأة حامل، واستعمال وسائل للتصوير والتسجيل”، وادعت أن هذه “الأفعال التي يشتبه أنها ارتكبت في حق 8 ضحايا وقع تصويرهن بواسطة لقطات فيديو يناهز عددها 50 شريطاً مسجلاً على قرص صلب ومسجل فيديو رقمي”، وفقا للبيان نفسه.

وسبق أن  أكّد المحامي عبد الصمد الإدريسي، في تصريحات صحافية بعد اتهام الصحافي، إلى أن “تهمة الاتجار في البشر صودق عليها مؤخراً في البرلمان لمواكبة الالتزامات الدولية للمملكة حيال محاربة تنظيم “داعش” الإرهابي”، مؤكداً أنه “لم يكن يتصور أن صحافياً مغربياً سيلاحق بهذا القانون”.

كما أوضح أن “10 فتيات تقدمن بإفادات في القضية، لكنّ اثنتين منهن فقط تقدمن بشكاوى”، لافتاً إلى أن بوعشرين أكد أن “كل ما يجمعه بهن علاقات إنسانية وأخرى مهنية”.

اضف رد