خبراء ومتخصصون يناقشون بطنجة سبل تطوير اللوجستيك كأولوية لتعزيز القدرة التنافسية للإقتصاد المغربي والعالمي

ثريا ميموني / محمد القندوسي/  صور : ابراهيم الحراق

احتضن ميناء طنجة المتوسط ، صباح أمس الخميس 12 أبريل، فعاليات “أيام طنجة للخدمات اللوجستية” أو ” طنجير لوجستيك داي ” في نسخته الرابعة، هذا اليوم الذي بات يشكل بحق موعدا مهنيا أساسيا في مجال النقل والخدمات اللوجستية، وفضاء للقاء بين الباحثين والمهنيين المهتمين باللوجستيك سواء من داخل المغرب أو خارجه، وبناء عليه أضحى هذا الملتقى العالمي حدثا علميا مرجعيا بالنسبة لمهنيي اللوجيستيك على الصعيدين الوطني والدولي.

ويحرص القيمون على هذه التظاهرة الدولية، نسج علاقات تعاون مع العديد من البلدان والهيئات الدولية من أجل تعزيز الانفتاح والتعريف بقطاع الخدمات اللوجستية المغربية على الساحة الدولية.

وإلى ذلك فقد عرفت الدورة الرابعة من هذه التظاهرة الدولية، مشاركة متميزة لثلة من الباحثين والخبراء من فرنسا وألمانيا ودول أجنبية أخرى، ساهموا إلى حد بعيد في تعميق النقاش في مجالات أبحاثهم، في مسعى منهم إلى بلورة رؤاهم فيما يتعلق بتطوير القطاع وخدمات اللوجستيك التي باتت تشكل اليوم أولوية من أجل خلق دينامية اقتصادية وصناعية وطنية ودولية.

وإلى جانب العروض القيمة التي ميزت الدورة الرابعة من هذه التظاهرة ، فقد شهد اللقاء مداخلات مهمة للعديد من المشاركين من خبراء دوليين و مهنيين ومهتمين، وطلبة باحثين، عكست في مجملها التفاعل الايجابي والإهتمام العالي واللافت لكل الفعاليات المشاركة بمناقشة مجموعة من القضايا ذات الاهتمام المشترك، خاصة الشق المتعلق بالتحديات التي يواجهها المهنيون، وتقوية التنافسية الإقتصادية، على ضوء التطور الهائل الذي يشهده القطاع في المغرب، والمنطقتين الإفريقية والعالمية.

 

اضف رد