الدفاع عن البرلمان لا يستقيم حين التواطؤ بشكل مفضوح للاستفادة من التعويضات التي تفوق راتب وزير !!

قال مصطفى بايتاس، مدير المقر المركزي لحزب التجمع الوطني للأحرار في تدوينة نشرها في صفحته في الفيسبوك، اشعر بالاستياء حينما أرى من الواجب فيه الدفاع عن الرأي، يصادر حق وزير في الاغلبية التي ينتمي اليها في الكلام، متناسيا أن القاعدة في البرلمان ووفق كل قرارات المجلس الدستوري هي التوازن بين السلطتين.

واكد بايتاس، الوزير لم يستعمل الا مصطلحا نعلم حق اليقين من ابتدعه (في ساعة سكرة السلطة) فعلى الأقل الوزير لم يقل ” ديالي كبير من ديالك”.

مضيفا ان الدفاع عن البرلمان وحرمته لا يستقيم حينما يتم التواطؤ بشكل مفضوح للاستفادة من التعويضات المتعددة والتي تفوق ما يتقاضاه الوزير نفسه.

وان الدفاع عن البرلمان يقتضي التسريع بدراسة مقترح قانون الحد من التعويضات التي سبحان الله لايستفيذ منها إلا المقربون الأقربون…

وزاد البرلماني التجمعي قائلا”نعم المغاربة بتاريخهم وحضارتهم وذكائهم الجماعي لا يستحقون الاهانة ولا يستحقون الاستغباء ايضا أو الزج بهم واستعمالهم كوقود في حرب الخفي فيها أكبر من الظاهر.

للتذكير لأن الذكرى تنفع المومنين، المغاربة شعب عظيم بمطالب بسيطة تتلخص في الكرامة والتعليم والصحة والشغل، لا التشدق بأنواع فاخرة من زبادي أمريكي تشابهت به أسماؤكم.

اضف رد