التجمع الوطني للاحرار يطلق دورة تكوينية في مواكبة السياسات العمومية وسط اشادة للخبراء الالمان بالكفاءات التجمعية‎

انطلقت السبت بمدينة تطوان، فعاليات الدورة التكوينية المنظمة من قبل حزب التجمع الوطني للاحرار، بشراكة مع مؤسسة كونراد ادناور الالمانية لفائدة منظمتي المراة والشباب لجهة الدار البيضاء-سطات  وسط اشادة كبيرة للخبراء الالمان بالكفاءات التجمعية في مجال التواصل السياسي.

وعرفت فعاليات اليوم الاول من الدورة التكوينية المنظمة تحت شعار “دور الفاعلين السياسيين في بلورة ومواكبة السياسات العمومية في اطار منظومة تنموية” الاشغال على مكنزمات تطوير المشاريع السياسية المندمجة، عبر التوفر على آلية موحدة وناجعة لتحسين تناسقها والرفع من نجاعتها، وفعاليتها ووقعها ومعرفة مدى انسجام وتكامل الاستراتيجيات والبرامج واثار ذلك على المواطنين.

وهمت الورشة الثانية التدرب على مهارات التواصل المؤسساتي الفعال، وذلك عبر وضع تصورات، وتشكيل استراتيجيات مستوحاة من أحدث تقنيات التواصل، لكي يكون الخطاب السياسي أكثر نجاعة ونفادا لعقل المتلقي، وفقا لما تتطلبه الممارسات السياسية الحديثة .

وسياق متصل قال الاخ ياسين عكاشة، رئيس منظمة الشبيبة التجمعية بجهة البيضاء-سطات ان هذه الدورة التكوينية تعد لبنة ومدخلا اساسيا، لانشاء لجنة عمل مشتركة بين منظمتي المراة والشباب، للانكباب على بلورة مقترحات لجعل جهة الدار البيضاء-سطات رائدة في انجاح ورش الجهوية الموسعة.

من جهتها اكدت الاخت جليلة مرسلي، رئيسة المنظمة الجهوية للمراة بجهة الدار البيضاء-سطات  ان فعاليات الدورة التكوينية تاتيفي سياق وضع المرأة التجمعية في قلب التصور التنموي الجهوي، وتمكينها سياسيا، عبر تأهيلها وتزويدها بالمهارات اللازمة لبلورة تصور تنموي يستخضر مقاربة النوع الاجتماعي.

اضف رد