نهائي الكأس بين لندن و مانشستر

يوسف بلهرادي 

يجري نهاية الأسبوع المقبل و قبيل يوم من التاريخ 20/05/2018  الذي حددته الفيفا لإنهاء كل البطولة استعدادا لمونديال روسيا. و يتغلق الأمر بنهائي كأس الاتحاد الإنجليزي بين نادي تشيلسي اللندني و مانشستر يونايتد. و قد بلغ النادي اللندني للمباراة النهائية للسنة الثانية تواليا حيث انهزم في النهائي الأول أمام جاره أرسنال بحصة 2-1 سجل هدفي أرسنال كل من سانشيز و رمزي في الدقيقة ‘4 و ’79 و أما الهدف اليتيم لتشيلسي فسجله الراحل عن النادي ديكو كوستا في الدقيقة ’76.

و يأتي نهائي هذه السنة بنكهة إنقاذ الموسم لكل من المدربين كونتي الإيطالي و البرتفالي جوزي مورينيو بعد أن ضيعوا عصبة الأبطال خارجيا و البطولة و كأس الرابطة محليا، حيث عاد حصاد الألقاب المحلية للقطب الثاني من مانشستر و يتغلق الأمر بنادي سيتي، و يعلق جوزي مورينيو آمالا عريضة على هذا اللقب كثيرا و هو الذي تعود على إنهاء الموسم بلقب على الأقل في جل النوادي التي دربها ما عدا الموسم الذي لم ينهيه ما تشيلسي خصم المواجهة المرتقبة يوم السبت 19 ماي 2018.

و بالعودة لمواجهات الناديين في الكأس فلم يسبق للناديين التواجد بالنهائي إلا مرة واحدة تفوق فيها نادي تشلسي بهدف دون رد من تسجيل العاجي ديدييه دروغبا في الدقيقة ‘116 من الأشواط الإضافية في  19 ماي 2007. في حين انحصرت المباريات الأخرى في دور الربع النهائي الذي أعيد مرتين و حسم في واحدة كانت الغلبة فيها للنادي اللندني و تفاصيلها كالتالي :

في 07/03/1999 شهد اللقاء تعادلا سلبي و أعيد اللقاء ليفوز فيه يونايتد بهدفين دون رد بتاريخ 10/03/1999 و هو النصر الوحيد لنادي مانشستر في المواجهات

و في 10/03/2013 كان التعادل إيجابيا بحصة 2-2 و تألق في المباراة كل من خافييى هرنانديز المعروف بتشيتشاريطو  و سجل أسرع أعدافه بانجلترا في الدقيقة ‘5 و أضاف مدلل يونايتد و هدافها التاريخي واين روني الهدف الثاني في ’11 ليعود البلجيكي هزارد في النتيجة و يسجل الهدف الأول لتشيلسي في ’59 ثم ’68  بقدم سانتوس راميرز، لكن لقاء العودة ابتسام للبلوز عبر العاجي دروغبا بهدف دون رد في ’49. أما ربع النهائي الأخير فكانت الكلمة للفرنسي تغولو كونتي حيث حسم المباراة في الدقيقة ’52.

و تجدر الإشارة إلى أن مانشستر يونايتد واحد من رموز الكأس بعد أرسنال الذي انهزم أمام تشيلسي في نصف النهائي الحالي بعدفين دون رد في حين مر يونايتد عبر نادي لندني آخر هو توتنهام يونايتد بحصة 2-1. و قد حصد يونايتد آخر ألقابه في موسم 2016/2015 أمام كريستال بالاس أما تشلسي صاحب الألقاب السبعة فقد حصد آخرها في موسم 2012/2011 أمام ليفربول. فلم ستكون الغلبة في نهائي موسم 2018/2017؟

اضف رد