الملك يفضل توجيه برقية تهنئة لــ ” نبيل بنعبد الله” بذل استقباله

فضل الملك المفدى جلالة الملك محمد السادس، حفظه الله وأعز أمره، إرسال برقية تهنئة إلى محمد نبيل بنعبد الله بمناسبة اعادة انتخابه لولاية ثالثة أمينا عاما لحزب التقدم والاشتراكية.

وقد تضمنت الرسالة الملكية السامية: ” على إثر إعادة انتخابك أمينا عاما لحزب التقدم والاشتراكية، نتوجه لك بتهانئنا، معربين لك عن متمنياتنا بكامل التوفيق، في مواصلة النهوض بمهامك الحزبية، لتحقيق تطلعات عضوات وأعضاء هيأتك السياسية لتبويئها المكانة اللائقة بها في المشهد السياسي الوطني”.

وبهذه المناسبة، نطلب منك إبلاغ جميع مكونات الحزب موصول تقديرنا السامي، لما هو مشهود لهيأتك السياسية من مساهمة بناءة في المسار السياسي والمؤسسي الوطني. مع دعواتنا بالسداد لما فيه خير خدمة للمصالح العليا للوطن والمواطنين”.

يشار إلى أن محمد نبيل بنعبد الله بصفته وزيرا عن الإسكان في الحكومة السابقة من بين الوزراء الأربعة اللذين اقالهم الملك المفدى حفظه الله، على إثر تسلمه تقريرا يتضمن نتائج وخلاصات المجلس الأعلى للحسابات (مؤسسة رقابية) حول تأخر تنفيذ مشاريع تنموية بمدينة الحسيمة (شمالي المغرب) أطلقها الملك عام 2015.

وجاء في بيان الديوان أنذاك، أن الملك محمد السادس قرر تبليغ “عدم رضاه” عن مسؤولين آخرين تقلدوا مسؤوليات في الحكومة السابقة، مؤكدا أنه لن يتم إسناد أي مهمة رسمية لهم مستقبلا، وهم وزير التعليم السابق رشيد بلمختار بنعبد الله، ووزير السياحة السابق لحسن حداد، ووزير الشباب والرياضة السابق لحسن السكوري، ووزير الثقافة السابق محمد أمين الصبيحي، بالإضافة إلى كاتبة الدولة المكلفة بالبيئة سابقا حكيمة الحيطي.

اضف رد