أخبار عاجلة:

الدرك يوقف متزعم “مسيرة الكنز” ببولمان وهذه تفاصيل هروبه من الساكنة

أوقفت عناصر الدرك الملكي بمنطقة سرغينة بمدينة بولمان إقليم ميسور، الشخص الذي ادعى أنه يوجد كنز بأحد جبال المنطقة وأخرج معه سكان سرغينة في اتجاه جبل “الكنز” لاستخراجه.

وأوردت مصادر، أن هذا الشخص حاول الهرب من يد الساكنة التي تجمعت في الجبل، حيث انطلق في القيام بطقوس غريبة وقول كلام غير مفهوم، وتوجه للناس قائلا: كاتسناو الذهب لكن لي موجود فهاد الجبل أكثر من الذهب..”، ثم بدأ في جمع أفراد عائلته بمبرر أنهم هم من يجب عليهم النزول معه لاستخراج الكنز، بعد ذلك حاول الفرار لكن الساكنة بدأت تطارده حتى تدخلت عناصر الدرك الملكي وأوقفته.

ولم يكن هذا الشخص الذي حشد قبائل بأكملها، صباح اليوم الإثنين، في مشهد غريب يعود إلى القرون الوسطى لاستخراج كنز من جبل، وهم يحملون الأعلام المغربية وصور الملك، سوى شاب أربعيني اسمه لحسن.ج -ابن دوار تيشوت، أب لطفلين تدهورت صحته النفسية في السنوات الأخيرة، حيث كان يشتغل سائقا لشاحنة من النوع الكبير في مقلع سرغينة لاستخراج الحصى المستعمل في التبليط (لاموزيك) قبل أن ينتقل إلى مدينة الحسيمة للاشتغال في نفس المهنة، تاركا أسرته الصغيرة في الدوار.

ليعود للدوار التابع ترابيا لجماعة سرغينة – إقليم بولمان، بأعقد رواية وأغربها حول وجود كنز في فج بالقرب من المقلع الذي كان يشتغل به والموجود بالقرب من دوار تيشوت.

 

اضف رد