الطالبي وزير الرياضة يأسف «للخيانة» العربية التي تعرض لها المغرب ويؤكد: سننافس على مونديال 2030

الرباط – كشف وزير الشباب والرياضة، رشيد الطالبي العلمي، عن عزم المغرب التقدم لاستضافة مونديال 2030، معربا عن اسفه  “للخيانة التي تعرض لها” المغرب من أشقاء عرب خلال التصويت على الملف الفائز باحتضان مونديال 2026.

وقال “العلمي” في تصريحات صحفية إنه “بتعليمات من الملك المفدى محمد السادس حفظه الله وأعز أمره سيتقدم المغرب بترشيحه لاحتضان كأس العالم لعام 2030”.

ونوه الطالبي العلمي بموقف قطر الذي عبر عنه أميرها تميم بن حمد، أثناء الاتصال الهاتفي الذي أجراه معه جلالة الملك ، في وقت سابق الأربعاء.

وأعرب “العلمي” عن أسف المملكة “العميق للخيانة التي تعرض لها من طرف بعض الأشقاء العرب بمناسبة التصويت على ملف ترشحها لاحتضان كأس العالم لعام 2026”.

ولفت إلى أن المملكة المغريية الشريفة عازمة “على إنجاز المشاريع الذي تقدمت بها في ملف ترشحها الأخير الذي تميز بالتنافس الشريف والمنضبط الذي يراعي ويحترم قيم وأخلاقيات كرة القدم، بالرغم من التشويش الذي تعرض عليه وللأسف من قبل بعض الأصدقاء العرب”.

يشار إلى أن المغرب خسر المنافسة مع الملف الأمريكي على استضافة مونديال 2026.

إذ حصل ملف الولايات المتحدة وكندا والمكسيك على 134 من أصوات أعضاء الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” بنسبة 67%، مقابل 65 صوتاً حصل عليهم الملف المغربي بنسبة 33%.

وجاءت تلك الخسارة وسط منافسة غير شريفة -حسب مراقبين- حيث توعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بقطع الدعم عن الدول التي ستصوت للملف المغربي.

كما ترافقت مع “طعنة” عربية للشقيق المغرب؛ إذ صوت ضد ملفه 7 دول عربية هي: السعودية والإمارات والكويت والبحرين والعراق ولبنان والأردن.

وأثار موقف السعودية والدول العربية الستة الأخرى وما زال الكثير من الغضب ليس على المستوى المغربي فقط، بل على المستوى العربي أيضا.

والعلاقات بين المغرب والسعودية تمر بحالة فتور واضحة؛ إثر عدم تجاوب الرباط مع مساعي الرياض لضمها إلى قائمة المقاطعين للدوحة إبان بداية اندلاع الأزمة الخليجية في يونيو/حزيران2017، بل تأكيد العاهل المغربي على حياد بلاده من الأمر، قبل أن يزور قطر ويلتقي أميرها، منذ أشهر.

اضف رد