المغرب يعلن أول قرار رسمياً بعد “الخيانة” يؤكد انسحابه من تحالف الحرب على اليمن

الرباط – أعلنت المملكة المغربية الشريفة في وقت متأخر مساء الخميس أول موقف رسمي يؤكد صحة الأنباء التي تحدثت عن انسحابه من التحالف الذي تقوده السعودية.

ونشرت وكالة الأنباء المغربية بلاغاً رسمياً من وزارة الإعلام، يفيد بأن وزير الإعلام محمد الأعرج “لن يشارك في أشغال اجتماع وزراء إعلام دول التحالف لدعم الشرعية في اليمن الذي سيتم عقده في مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية يوم 23 يونيو الجاري، لارتباطات متعلقة بالأجندة”.

وجاء القرار المغربي في ظل توتر العلاقة مع السعودية وبعد أيام قليلة من تصويت السعودية وتحريض العرب ضد المغرب ولصالح استضافة الولايات المتحدة لكأس العالم 2026 والذي أثار غضباً واسعاً في أوساط المغربيين الذين وصفوا السعودية بأنها “خائنة”.

وكانت تقارير نشرتها وسائل إعلام غربية أواخر أبريل الماضي أكدت أن ملك المغرب محمد السادس قرر سحب طائراته الحربية المشاركة في الحرب على اليمن ضمن التحالف الذي تقوده السعودية.

وكان وزير الرياضة المغربي رشيد الطالبي العلمي، قد أعرب عن أسفه “للخيانة التي تعرض لها”، خلال انتخابات مونديال 2026.

وأعرب العلمي، عن “أسف المملكة المغربية العميق للخيانة التي تعرض لها من طرف بعض الأشقاء العرب بمناسبة التصويت على ملف ترشيحه لاحتضان كأس العالم لعام 2026”.

تجدر الإشارة أن كلا من السعودية والإمارات والبحرين، والكويت، والأردن، ولبنان، والعراق، صوتت لصالح الملف الثلاثي (الولايات المتحدة وكندا والمكسيك)، بحسب نتائج التصويت التي أعلنها “الفيفا”، وذلك إلى جانب فيما فضلت باقي الدول العربية الأخرى دعم الملف المغربي.

ويشارك المغرب فيما يسمى بـ “تحالف دعم الشرعية في اليمن” الذي تقوده السعودية، ويخوض حربا قذرة ضد اليمن منذ عام 2015 أدت إلى مقتل الآلآف من اليميين وتشريد الآالآف وتدمير البنية التحتية لليمن بما فيها المستشفيات والمدارس.

وبالتزامن مع نشر الخبر في صحيفة مغربية على لسان مسؤولين حكوميين، قالت قناة فرانس24 في تقرير رصده المراسل نت في 22 أبريل الماضي، إن الملك محمد السادس قرر سحب 6 طائرات مقاتلة من نوع f16 الامريكية المتمركزة في السعودية في اطار التحالف بقيادة الرياض الذي مازال يشن حربا ضد في اليمن.

اضف رد