أخبار عاجلة:

“الشارقة للبحوث” تستضيف ندوة “تطوير مزيج الأسفلت”

استضافت أكاديمية الشارقة للبحوث ندوة مشتركة مع معهد البحوث للعلوم والهندسة التابع لجامعة الشارقة حول “تطوير مواصفات جديدة لتصميم خلطة الأسفلت”، في مقر الأكاديمية بالمدينة الجامعية في الشارقة.

في إطار سعيها لتعزيز أداء الطرق في دولة الإمارات العربية المتحدة، استضافت أكاديمية الشارقة للبحوث ندوة مشتركة مع معهد البحوث للعلوم والهندسة التابع لجامعة الشارقة حول “تطوير مواصفات جديدة لتصميم خلطة الأسفلت”، في مقر الأكاديمية بالمدينة الجامعية في الشارقة.

جمعت الندوة بين قادة الصناعة، والخبراء من الأوساط الأكاديمية والحكومية، وموردي مواد البناء لمناقشة مشاريع الأسفلت المعدلة الناجحة، وكذلك التقدم في التكنولوجيا التي يمكن أن تساعد في تحديث مواصفات تصميم خلطة الأسفلت الحالية لتلبية احتياجات الصناعة، وخاصة في ظل المناخ المحلي القاسي وتحمل ظروف حركة المرور.

وعقدت الندوة برئاسة 8 متحدثين بارزين، وتضمنت آراء ورؤى خبراء مثل الدكتور غازي الخطيب والدكتور وليد زيادة من جامعة الشارقة، والدكتور دانييل ليورت من وزارة تطوير البنية التحتية، والدكتور أحمد حسن من بلدية أبوظبي، والدكتور سامي بكر من هيئة الطرق والمواصلات بالشارقة، والمهندس بسام داود من هندسة الدرويش، والدكتور محمد البسيوني من بارسونز، وأبهيجيت أبادهدي من مجموعة ريتشموند.

ورفع الأستاذ الدكتور عمرو عبد الحميد، مدير عام أكاديمية الشارقة للبحوث، أسمى آيات الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، على دعمه وتشجيعه اللامتناهي، وشكر الحضور على اهتمامهم بتطوير صناعة الأسفلت في الشارقة والإمارات العربية المتحدة، مشيراً إلى التعاون الوثيق بين الأكاديمية وجامعة الشارقة في المشاريع البحثية والتطويرية التطبيقية، ومؤكداً على أهمية التفاعل بين الهيئات الحكومية والباحثين وموردي المواد والمقاولين لتوجيه البحث، وضمان التنفيذ المناسب والسريع لنتائجه في الميدان.

من جانبه، أشار الأستاذ الدكتور عبد الله شنابله، مدير معهد البحوث للعلوم والهندسة في جامعة الشارقة، إلى الرؤية والأهداف والمراكز والمجموعات البحثية لدى المعهد، مؤكداً أن هذه الندوة قدمت دعماً لمشروع البحث المقترح واستخدام احتياجات التنمية المستدامة في الشارقة ودولة الإمارات والمنطقة.

وأوضح الأستاذ الدكتور مفيد السامرائي، مستشار أول لدى أكاديمية الشارقة للبحوث، أن تركيز الندوة كان على تاريخ وتطوير وتقدم تقنيات الخلطات الإسفلتية، كما ناقشت مستقبل مواصفات ومزيج الإسفلت، وأضاف أنها أكدت على خبرات ومساهمات الجامعة الأمريكية في دبي، وجامعة الإمارات، وجامعة خليفة، وهيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة، وشركة اينوك، وهيئة كهرباء ومياه الشارقة، وأكثر من 25 شريكاً صناعياً ومساهمين آخرين.

اضف رد