الخرجة الإعلامية الرعناء لأفتاتي ضد الأحرار

 أحمد الوزاني 

خرجات مثيرة ومحسوبة للقيادي في حزب العدالة والتنمية، عبد العزيز افتاتي عضو الأمانة العامة للتتظيم الإسلامي، تعبر عن استخدام له من طرف قيادة حزبه كلما تعذر عليهم المواجهة الشجاعة. هكذا علق مصدر مقرب من قيادة حزب التجمع الوطني للأحرار حول تصريحات افتاتي حول ملف المحروقات.

وتعليقا على تصريحات أفتاتي صرح المصدر المقرب من قيادة حزب الحمامة، أنهم في الحزب تعودوا على هذا الأسلوب من قيادة البيجيدي عندما يفتقدون الحيلة في الجواب على أسئلة فرقاء الأغلبية البرلمانية أو عندما يتم إحراجهم بضرورة اتخاذ موقف واضح من ملفات تدريبية حكومية تهم الرأي العام، فإنهم يلجؤون إلى إخراج افتاتي بكونه “مجذوبا” لا ينبغي أن يأخذ عليه أحد. وأضاف ذات المصدر أن افتاتي قيادي بارز في الحزب وسبق أن كان نائبا برلمانيا وأنه يستخدم من طرف قيادة حزبه في إطار تبادل الأدوار لمهاجمة الأصدقاء قبل الخصوم.

وختم المصدر نفسه بكون أفتاتي كان يتعين عليه أن يسائل قيادة حزبه عن ملف المحروقات وملف المقاصة لكون زعيم حزبه بنكيران هو مهندسه الأول وهو سبب التخبط الحالي في ملف المنافسة الطاقية بدل أن يحاول تحويل الانتباه إلى منافس مافتئ يحرجهم بإنجازاته في القطاع الموكول إليه. هذا إلى جانب ضرورة توضيح تصريحات حامي الدين عن كون الملكية في المغرب معيقة للتنمية والتطور ووجب تغيير شكلها حسب ذات المصدر.

اضف رد