الأرض تهتز في أبوظبي مع النسخة الثانية المذهلة لمهرجان يونايت ويذ تومورولاند

شهد “دو فورم” في جزيرة ياس حضور أعداد غفيرة من الجماهير المفعمين بالطاقة ممّن لم يتوقفوا عن الرقص طوال الليل، وظلوا يثبون على أقدامهم راقصين على الأنغام المُذهلة. وتألّق مهرجان “يونايت ويذ تومورولاند” في أبوظبي الذي أقيم في “دو فورم” بتاريخ 28 يوليو 2018 بشكلٍ مُلفتٍ للنظر، ونجح في بثّ السحر بالأجواء. واستُهل الحفل بأنغامٍ مُنسقي الأغاني سموكينجروف وماركوس سانتورو الذين خلقا الجو المثالي للاحتفال، ومن ثمّ توسّعت قائمة الفنانين من العيار الثقيل المشاركين في الحفل من أمثال الثُنائي المتألق لوكاس آند ستيف، وريجي، وباري فور، وعمر بسعد، ودي أو دي، وأوميت أوزكان الذين أتوا من المسرح الرئيسي الخاص بـ”تومورولاند” الموجود في بلجيكا إلى أبوظبي لكي ترقص الجماهير على ألحانهم.

وانطلق مُرتادو المهرجان في هذه الرحلة التي لا تُنسى بفقرات باهرة في بث مباشر عبر الأقمار الاصطناعية من المسرح الرئيسي في مدينة بوم في بلجيكا، قدمها كل منأفروجاك، وأرمين فان بورين، وديميتري فيغاس ولايك مايك. وكانت هذه الساحة المُفعمة بالسحر كفيلةً بدفع الجمهور في أبوظبي لخوض التجربة العالمية السحرية لمهرجان “تومورولاند” بساحة الرقص في “دو فورم”. وعرضت الفعالية صوراً مباشرةً من “تومورولاند” في بلجيكا، بالإضافة إلى صورٍ لمهرجان “يونايت ويذ تومورولاند” الذي يجري في سبعة مواقع مختلفةٍ حول العالم. وتمكّن الحضور من تجربة جاذبية “تومورولاند” ومُشاركة حُبّ هذا المهرجان الرائع، الذي وحّد عُشّاق موسيقى الرقص الإلكترونية في أرجاء العالم. هذا وكان مهرجان “يونايت ويذ تومورولاند” في أبوظبي مُحاطاً بأجواء “تومورولاند” السُريالية التي يعجز عنها الوصف، ونجح “تومورولاند” من خلال إحدى أكبر حفلاته التي لا تُنسى بإثارة حماس الجمهور بموضوع “قصة بلاناكسيس” الذي اختاره للحفلة والذي بثّ الحياة في أوصال جميع أنحاء العالم بطريقة ساحرة.

وأُقيم مهرجان “يونايت ويذ تومورولاند” على مسرحٍ شُيّد خصيصاً للمناسبة؛ إذ تمتع المسرح بإضاءةٍ وتأثيراتٍ مُتزامنةٍ عبر المواقع الثمانية كُلّها في كلّ العالم، ونجح هذا المسرح الفريد من نوعه في إبقاء الحاضرين مفتونين طوال الفعالية، وجعل من العرض حدثاً سيذكره الجميع لأعوام طويلة مُقبلة.

وقال نيكولاس فان دينابيل، مدير في شركة “إنفي إيفنتس” في معرض تعليقه: “كان من دواعي سرورنا أن نفتح الباب من جديد لمهرجان ’يونايت ويذ تومورولاند‘ في أبوظبي هذه المرة كجزءٍ من احتفالات موسم الصيف في أبوظبي. وكان ’دو فورم‘ وجزيرة ياس الشريكين والمُضيفين المثاليين لاستضافة هذه الجماهير العالمية لمهرجان ’يونايت ويذ تومورولاند‘، ولقد ذُهلتُ بالطاقة الخارقة والاحتفال الساحر الذي شاهدته على ساحة الرقص، وإنني أتطلع بشوق كبير للعودة إلى هناك!”.

يُمكنكم تحميل الصور عالية الدقة للفعالية في أبوظبي من خلال الرابط الإلكتروني التالي:

https://www.dropbox.com/sh/l5ckuhop64dgps4/AAA6SsnL78YUzkkX-muQRATFa?dl=0

لمحة عن “إنفي إيفنتس”

تعتبر “إنفي إيفنتس” الجهة المنتجة والمنظمة والمروجة الرائدة لبعض أروع الفعاليات الموسيقية الراقصة والغامرة والمبتكرة في الشرق الأوسط بما في ذلك “سينسيشن دبي”، و”مارتن جاريكس في ليلة رأس السنة 2015″، و”آي آم هاردويل 2016″، و”آرمين أونلي إمبريس 2016”.

وبخبرة تزيد عن 25 عاماً في مجال الترفيه والضيافة والحفلات الساهرة، تأسر فعاليات الشركة أحاسيس الجولات الموسيقية وتلهم بمستوى فريد من التفاعل مع عشاق هذه الفعاليات، تعززه الإضاءة الفنية فائقة التطور، والمؤثرات النارية والتصميم الصوتي، والقطع الفنية الضخمة، والأداء المسرحي الخلّاق. وعبر استضافتها النسخة الأولى الحصرية من مهرجان “سينسيشن دبي” في الهواء الطلق، وحفلتين لنوادي ليلية عملاقة في أوروبا، والعديد من الشراكات السنوية مع فعاليات واسعة الشهرة مثل “سينسيشن” و”تومورولاند” و”دبليو إم سي ميامي” و”سمر كلوبينج إيبيزا”، فإنّ “إنفي إيفنتس” تطمح لأن تصبح الوجهة المختارة الرائدة في مجال الفعاليات والحفلات الموسيقية في دبي، لتستقطب منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وما وراءها.

اضف رد