خرج الوزير المقال بوسعيد من القصر الملكي بطنجة مسرعا كما خرج “إلياس العماري”!!

تناولت صحف الرباط الصادرة غذاً الجمعة 03 غشت  2018 عددًا من الموضوعات المتنوعة والتي تتعلق بالشأن المحلي، وجاء في مقدمتها عن صحيفة اخبار اليوم،مصدر  قال ان بوسعيد دخل القصر الملكي بمدينة طنجة يوم الاثنين الماضي، حيث أجريت الاحتفالات لكنه كان موضوع لقاء خاص لا نعرف بمن  جمعه، وغادر بعد ذلك مثله مثل الياس العماري، يقول نفس المصدر، والذي يرجح ان بوسعيد قد تلقى خبر اعفائه حينها.

قراءة في الصحف الصادرة يوم الجمعة 3 غشت 2018:

اخبار اليوم:

  • رغم ان أحدا لم يكن يتوقعه، فانه لم يفاجئ أحدا، الملك يقيل وزير الاقتصاد والمالية محمد بوسعيد، الخبر نزل كالصاعقة على اهم وزارات الحكومة واكثرها تأثيرا في جميع قراراتها وسياساتها، فمنذ يوم الاحد الماضي حين اجتمع الملك بالحسيمة ببعض الوزراء عقب الخطاب الملكي بمناسبة ذكرى عيد العرش، لوحظ ان شيئا من هذا القبيل يقول مسؤول سام في احدى وزارات حكومة العثماني.

  • مصدر اخر حضر الاحتفالات الرسمية بمناسبة عيد لعرش وتابع جل تفصيلها   قال، ان غياب محمد بوسعيد كان مثيرا للانتباه، فالجميع يعلم ان الوزراء        يلغون جميع التزاماتهم الداخلية والخارجية لحضور مثل هذه المناسبات.

  • مصدر اخر قال ان بوسعيد دخل القصر الملكي بمدينة طنجة يوم الاثنين الماضي، حيث أجريت الاحتفالات لكنه كان موضوع لقاء خاص لا نعرف بمن جمعه، وغادر بعد ذلك مثله مثل الياس العماري، يقول نفس المصدر، والذي يرجح ان بوسعيد قد تلقى خبر اعفائه حينها.

  • وبشكل متزامن مع صدور قرار الاعفاء الملكي، رصد مراقبون لسوق المال شروع مجموعة “سهام” في معاملات، للحصول على تغطية من العملة  الصعبة، في مؤشر على احتمال تلقيها الضوء الاخضر لإتمام صفقة تفويتها للعملاق الجنوب الافريقي.

  • طلب المبعوث الشخص للأمين العام للأمم المتحدة، “هورست كوهلر”، من الأمم المتحدة ان يقدم احاطة لمجلس الامن، الأسبوع المقبل، بخصوص نتائج الزيارة التي قام بها أواخر شهر يونيو الماضي الى العاصمة الجزائر ومخيمات تندوف، وموريتانيا، والرباط ومدن السمارة والعيون والداخلة.

  •  ومن المنتظر ان يقدم كوهلر امام مجلس الامن، نتائج الاتصالات الأخيرة المباشرة وغير المباشرة بين اطاف النزاع، بما في ذلك خلاصات الزيارات الأخيرة.    

  • احاطة كوهلر لم تكن مبرمجة في جدول اعمال مجلس الامن قبل شهر أكتوبر المقبل، غير انها أدرجت الأسبوع المقبل بعد طلب شخصي من المبعوث الاممي، وهو الامر الذي وافق عليه الأعضاء ال15 لمجلس الامن حسب وكالة الانباء “ايفي”.

  • بعدما تقدم المغرب بطلبه وحصل على الموافقة المبدئية منتصف العام الماضي، انتهت منظمة “سيدياو” لدول غرب افريقيا، هذ الأسبوع، قمة جديدة لرؤساء دولها بالعاصمة الطوغولية لومي، دون منح المملكة العضوية الكاملة في صفوفها، القمة شهدت في المقابل، مستجدا قد يفتح الباب امام دخول المغرب الى هذه المنظمة، يتمثل في انتخاب الرئيس النيجيري، محمد بوخاري، رئيسا دوريا للمنظمة.

  • عاد الى الواجهة اسم عامل الحسيمة السابق، الذي كان رئيس الحكومة السابق، عبد إله بنكيران، وراء عزله في احدى عمليات تعيين العمال التي جرت في عهده، عزيز دادس، ظهر ضمن تركيبة الوفد الرسمي الى الحج، الذي استقبله الملك يوم الاحد الماضي بالحسيمة، والذي قدمته وكالة الانباء الرسمية على انه ملحق بالإدارة المركزية لوزارة الداخلية.

  • كشف رئيس جهة كلميم واد نون، عبد الرحيم بن بوعيدة، ان والي الجهة وراء حرمانه من المشاركة في حفل الولاء الذي جرى بمدينة تطوان، بوعيدة كتب في صفحته الفيسبوكية، انه تلقى كما هائلا من الرسائل والمكالمات الهاتفية، يساءل فيها البعض عن سبب عدم حضوره حفل الولاء باعتباره رئيسا لجهة كلميم واد نون، بوعيدة قال “انه رغم قرار التوقيف الذي اتخذته وزارة الداخلية في حق المجلس، فان صفته رئيسا للجهة تبقى قائمة”.

  • قرارات حازمة ينتظر ان يصدرها المدير العام للأمن الوطني، عبد اللطيف الحموشي، بشأن الامتيازات التي يتمتع بها بعض النافذين، والذين يستغلون علاقاتهم بمسؤولي الامن للحصول على اعفاء من غرامات مخالفات المرور.

  • تجربة التقييد داخل القسم، المعروفة بالمراقبة المستمرة، ثم الامتحانات النهائية تحد من تطور التلاميذ داخل المنظومة التربوية ابتداء من السنة الأولى ابتدائي، هذه الخلاصة التي جاءت في تقرير مفصل حول التعليم بالمغرب.

  • في الوقت الذي ضربت فيه شركة سنترال موعدا مع المواطنين في مدنية مراكش في اول لقاء لها اول أمس الأربعاء بعد اطلاقها حملة “نتواصلوا ونواصلوا”، لتحديد سعر جديد للحليب، عادت هذه الأخيرة لتلغي اللقاء.

  • وسط شعارات قوية من قبيل “الشعب يريد بنكيران من جديد”، و”الشعب يريد اسقاط التحكم”، صدحت بها حناجر مناضلي ومناضلات البيجيدي، بادر سعد الدين العثماني الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، الى الرد عليها سريعا فقال، “ان جميع أعضاء البيجيدي الذين يتقلدون المسؤولية مستعدون للتخلي عنها بما فيها رئيس الحكومة والوزراء، إذا ما طلب منهم الحزب ذلك”.

الصباح:

  • تفاجا وزراء حكومة سعد الدين العثماني، بقرار الملك محمد السادس، اعفاء محمد بوسعيد، وزير الاقتصاد والمالية، مساء اول أمس الأربعاء، الذي كان يتسعد خلال الأيام المقبلة الى وضع اللمسات الأخيرة على مشروع قانون الإطار الذي يوقعه رئيس الحكومة ويرسله الى باقي الوزراء للأخذ بعين الاعتبار مستجدات الوضع الاقتصادي.

         وقالت مصادر مطلعة ان بوسعيد ولج مقر الوزارة اول أمس الأربعاء، واشتغل كالعادة، بترؤسه اجتماع كبار المسؤولين، والاتفاق على الندوات                 التي ستجري نهاية الشهر الجاري.

       ولم يعقد المكتب السياسي للتجمع الوطني للأحرار، أي اجماع كما راج، اذ أكد أحد الوزراء التجمعيين ان قيادة الحزب اتفقت على ان يتم الاكتفاء               بتصريح رسمي لأخنوش رئيس الحزب والابتعاد عن ردود الأفعال السياسية.

       ورغم إخفاء أسباب الإقالة، فان بعضالمصادر اكدت ارتكاب بوسعيد أخطاء وصفتها بالقاتلة، كشف عنها التقريران السنويان لكل من المجلس الأعلى         للحسابات ووالي بنك المغرب، لوجود تأخر واضح في مواصلة الإصلاحات الاقتصادية والمالية.

  • بدأت أولى بوادر التطبيع بين الولايات المتحدة الامريكية وكوريا الشمالية، تظهر عقب اللقاء التاريخي الذي جمع الرئيسين دونالد ترامب وكيم جونغ اون، في سنغافورة، اذ بادر الزعيم الكوري الجنوبي الى تسليم 55 صندوقا تضم رفات جنود أمريكيين خلال الحرب التي اندلعت بين البلدين قبل ازيد من 65 سنة.

  • قال لحسن الداودي، وزير الشؤون العامة والحكامة، ان وضعه في الحكومة لا يزال قائما بدون تغيير، وبخصوص عدم مشاركته في المجلس الوزاري المصغر الذي تراسه الملك بالحسيمة بحضور 11 وزيرا ورئيس الحكومة، أكد الداودي انه لم يتلق أي دعوة للحضور، والكل يعرف كيف توجه الدعوات الى الوزراء.

  • اتهم عبد الرحيم بن بوعيدة، ريس جهة كلميم واد نون الموقوف، ومحمد بودرار، البرلماني الوحيد عن دائرة سيدي أفنى من برلماني جهات الصحراء الثلاث الذي لم يحضر حفل الولاء، وزارة الداخلية ممثلة في والي الجهة وعامل سيدي أفنى، بتعمد منعهما من حضور الحفل بتطوان، اسوة بباقي المنتخبين والمسؤولين.

  • عقد عبد الوافي الفتيت وزير الداخلية، إثر مراسيم حفل الولاء الذي تراسه الملك، اول أمس الأربعاء بتطوان، لقاء مع جميع ولاة الجهات وعمال العمالات واقاليم وعمالات المقاطعات، حذر فيه من مغبة العبث بالسجل الاجتماعي الموحد الذي أطلقه خطاب العرش.

  • دعا الاتحاد الوطني للشغل، الحكومة الى إطلاق دينامية جديدة، مؤكدا عدم ارتياحه لنتائج جولات الحوار الاجتماعي، التي لم تكن في مستوى الانتظاراتمتأسفاعلى عدم قدرة مختلف الأطراف على التوصل الى توقيع اتفاق قبل نهاية الموسم الاجتماعي.

  • يروج في كواليس وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك، ان الوزير عبد القادر عمارة، أشهر الورقة الحمراء، في صمت في وجه العديد من المديرين الجهويين، والاقليميين لوزارته، متخلصا من بقايا تركة أصدقاء سلفه عزيز رباح.

  • انهزم رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، امام استشراء الفساد في البلاد، مقرا انه يقهر المسؤولين التواقين الى الإصلاح، داعيا إياهم الى مواجهة قوى الردة والنكوص، والمستفيدين من الريع والفساد.

  • لم يحدث في تاريخ وزارة الصحة، ان تبنى وزير منطق “ولو طارت معزة” كما يفعل المسؤولون الحالين الذين حولوا المصالح الوزارية الى قاعات تحرير بيانات حقيقة، التي تكذب كل شيء تقريبا، ولم تعلق الامر بفيديو بالصوت والصورة يفضح مستعجلات أكبر مركز استشفائي في المغرب.

  • أسقط تحقيق للمفتشية العامة للمالية مسؤولين كبارا في وزارة الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، بسبب شبهات التورط في تراخيص للاستيراد وتوزيع قطع غيار مزورة في الاسواق، ويتعلق الامر بإعفاء ستة مسؤولين يديرون مصالح حساسة مرتبطة بالتقييس والجودة.

الاخبار:

  • في قرار مفاجئ، أحدث الملك محمد السادس زلزالا سياسيا ضرب حكومة سعد الدين العثماني، بإعفائه محمد بوسعيد وزير الاقتصاد والمالية، من مهامه في الحكومة.

  • وكشفت مصادر مطلعة ان بلاغ الديوان الملكي بعث رسائل مهمة، متعلقة أساسا بمبدأ المحاسبة الذي تأكد انه يطبق على جميع المسؤولين مهما كان الحزب الذي ينتمون اليه، وتشير المصادر نفسها ان من بين العوامل التي قد تكون سببا في اعفاء بوسعيد، طريقة تدبير وزارة المالية، وملف تحرير المحروقات، اذ ارتكبت الوزارة خطا بسبب عدم تفاعلها مع وضعية السوق التي أصبحت أكثر اضطرابا.

  • أفادت مصادر مطلعة بان دعوة الملك محمد السادس في خطاب العرش، الى اصدار ميثاق اللاتمركز الإداري داخل اجل لا يتعدى نهاية شهر أكتوبر المقبل، أحدثت حالة استنفار قصوى للمصادقة عليه، وأفادت مصادر مطلعة ان محمد بنعبد القادر، وزير الوظيفة العمومية واصلاح الإدارة، تجنب فضيحة قانونية كبرى، حينما طالب بإعادة النظر في النسخة التي أعدها قبله وزيرا الحركة الشعبية محمد مبديع وعبد العظيم الكروج، وهي نسخة طبق الإصلاح لميثاق اللاتمركز الاسباني.

  • وضع شباب العدالة والتنمية، سعد الدين العثماني الأمين العام للحزب، في وضع حرج جدا خلال الجلسة الافتتاحية للملتقى الوطني ال14 للشبيبة اول امس الأربعاء، برفعهم شعارات تهاجم التحكم وتطالب بعودة بنكيران.

  • تداولت منصات التواصل الاجتماعي شريط فيديو لسائحة فرنسية التقطته داخل قسم مستعجلات الطوارئ بالمستشفى الجامعي ابن رشد، وقالت فيه ملتقطته انها توجهت لمعالجة قريبتها، واستنكرت غياب النظافة والكوادر الطبية.

  • شرع سعيد امزازي، وزير التربية الوطنية، في تصفية عدد من المسؤولين الذين كانوا تحت إمرته لما كان رئيسا لجامعة محمد الخامس، اخرهم الحبيب الدقاق العميد بالنيابة لكلية العلوم القانونية والاقتصادية أكدال بالرباط.

  • وجد انس الدكالي، وزير الصحة، نفسه امام تفاصيل مخطط لحزب العدالة والتنمية للسطو على الوزارة التي يوجد على راسها، يكشف تواطؤ مسؤولين بالوزارة ونقابة البيجيدي، لتفصيل خارطة الأطر المركزية والمدرين الجهويين.

  • فضح نزار البركة، رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، واقع الحماية الاجتماعية بالمغرب والاختلالات التي تشوبها، وكشف من خلال تقرير اسود أصدر ان ثلث العاملين بدون تعويضات عائلية.

  • يستعد ادريس جطو، رئيس المجلس الأعلى للحسابات، للإعلان قريبا عن تفاصيل تقريره السنوي حول تدبير مالية الجماعات المحلية، التي انتخبت خلال اقتراع 2015 ونجاعة أدائها.

  • استثنى محمدة لغراس، كاتب الدولة لدى وزير التربية الوطنية المكلف بالتكوين المهني، فائزة امهروق، زوجة وزير الشباب السابق ونائب رئيس مجلس النواب، محمد اوزين، من الزلزال الاداري الذي قام به داخل وزارته.

  • علمت الاخبار من مصدر مطلع، ان رئيس الجماعة الحضرية لسيدي سليمان، محمد الحفياني، المنتمي الى حزب العدالة والتنمية، بات يسابق الزمن من اجل استمالة بعض المستشارين من صفوف المعارضة للإفلات من مسطرة الإقالة.

  • بعد فضيحة الشيكات بدون رصيد، سدد المختار القاسمي مدير مطبعة “طوب بريس” التابعة لحركة التوحيد والإصلاح، مبلغ 75 ألفدرهم لصحاب المحل الذي يحتضن المطبعة.

المساء:

  • في الوقت الذي كان فيه وزير الاقتصاد والمالية يترأس اجتماعا بمقر الوزارة، نزل القرار الملكي بإعفائه من المسؤولية الحكومية كالصاعقة عليه، وفي الوقت الذي لم يكشف فيه بلاغ الديوان الملكي، عن تفاصيل وأسباب الاعفاء، رجحت بعض المصادر ان يكون ذلك مرتبطا بالعراقيل التي تواجهها عدد من القطاعات الحكومية في الحصول على الاعتمادات الضرورة لتنفيذ عدد من المشاريع، سواء تلك المتعلقة ببرنامج الحسيمة منارة المتوسط، او بمشاريع وبرامج أخرى بعضها يهم الخدمات الاجتماعية.

  • ذهب معظم المحللين والباحثين الى ان تقرير ادريس جطو يحتل الرتبة الأولى كسبب لإقالة محمد بوسعيد، بالنظر الى انه حمل مجموعة من الملاحظات والتوصيات الخاصة بمشروع منارة المتوسط، ورجح المحللون ان يكون جطو قد سلط الضوء مباشرة مرة اخرى على تقصير وزارة المالية في مشروع منارة المتوسط.

  • في خطوة لمحاصرة ازمة الهجرة المتصاعدة منذ أيام، حل وفد اسباني رفيع المستوى بالمغرب للتوصل الى اتفاق لتحسين تبادل المعلومات، فيما كشف رئيس المفوضية الأوربية استعداد أوروبا لزيادة تمويل المغرب لمساعدته على مكافحة الهجرة، رغم محدودية الميزانية.

  • أعاد حزب العدالة والتنمية، الذي يقود الحكومة للولاية الثانية على التوالي، الحديث عن التحكم خلال الملتقى الرابع عشر لشبيبة الحزب، وبدا المشاركون في رفع شعارات قوية شبيهة بالشعارات التي رفعها المتظاهرون خلال مسيرات حركة 20 فبراير.

الاحداث المغربية:

  • ليس غريبا عن مناصب المسؤولية وتدبير الشأن العام، تعاقب على مناصب عدة في مجالات مختلفة، والمقربون منه يقولون انه يتميز بالكفاءة، انه وزير الاقتصاد والمالية محمد بوسعيد، الذي قرر الملك محمد السادس اعفاءه من مهامه كوزير للاقتصاد والمالية، محمد بوسعيد الذي كانت أسهمه مرتفعة في مجال التسيير والتدبير معا، بدأت في التراجع، منذ لحظة مهاجمة القيادي البارز في التجمع الوطني للأحرار، المواطنين المنضمين لحملة المقاطعة.

  • قال سعيد السعدي، القيادي في حزب التقدم والاشتراكية، في الحقيقة تفاجأت عندما سمعت قرار اعفاء محمد بوسعيد الذي لم يكن منتظرا، لكن يبدو ان ذلك يؤشر على توجه جديد لربط المسؤولية بالمحاسبة.

  • بعد ولادتها العسيرة، عرفت حكومة سعد الدين العثماني، خلال السنة والنصف الأولى من عمرها الكثير من الهزات ترتبت عنها تداعيات، تمثلت في إعفاءات طالت عدد من الوزراء، اخرها اعفاء محمد بوسعيد وزير الاقتصاد والمالية، كما ان مستقبلها لا يخلو من غموض، بعد محاولة عدد من الوزراء تقديم استقالتهم.

اضف رد