رعاية الملك محمد السادس لـ “MMA ” والجيوجيتسو البرازيلي مصدر فخر واعتزاز لكل الرياضيين

أعرب رئيس الجامعة الملكية المغربية لرياضة الجيوجيتسو البرازيلي والرياضات المشابهة باسمه ونيابة عن أعضاء مجلس إدارة الجامعة وأسرة الجيوجيتسو وفنون القتال المختلطة في المملكة عن عميق امتنانه وتقديره للملك المفدى حفظه الله ورعاه لرعايته الكريمة للنسخة الرابعة عشرة من بطولة القتال الشجاع BRAVE، التي ستقام بمدينة طنجة يوم 18 أغسطس، مشددا على أن رعايته، مصدر فخر واعتزاز لكل رياضيي وشباب الوطن، وتتويجا ساميا للموسم الرياضي الجديد.

وأكد رئيس الجامعة الملكية للجيوجيتسو البرازيلي والرياضات المشابهة أن رعاية الملك محمد السادس حفظه الله ورعاه لبطولة “براف 14″ في رياضة فنون القتال المختلطة ” بمدينة طنجة هي تأكيد على ما يحظى به شباب ورياضيو البلاد من رعاية ودعم من القيادة الرشيدة التي أولت الحركة الرياضية اهتماما كبيرا. لافتا إلى أن ذلك الاهتمام والدعم قد أثمر عن حضور مشرف للرياضة المغربية عموما و MMA والجيوجيتسو البرازيلي على وجه الخصوص على المستويات والمحافل الدولية كافة.

وتعد رياضات الفنون القتالية المختلطة MMA ، من أبرز الرياضات التي تجذب الشباب من مختلف أنحاء العالم، وهو ما جعلها تنمو وتتطور باستمرار .

وتصنف المملكة المغربية الشريفة من بين الدول الرائدة في رياضة فنون القتال المختلط، مثلها مثل أي دولة تتفوق في رياضة معينة وتصنف في قائمة الأفضل في هذه الرياضة .

المغرب من أبرز الدول التي استطاعت الاهتمام برياضة فنون القتال المختلطة ورياضة الجيوجيتسو البرازيلي، والتي صدّرت للعالم لاعبين محترفين ذوي قدرات وإمكانيات قتالية عالية، من أبرزهم اللاعب عثمان ازعيتر، الذي استطاع أن يحقق لقب الوزن الخفيف بالنسخة التاسعة من بطولة بريف التي احضتنتها مملكة البحرين في نوفمبر الماضي، بعد فوزه على المكسيكي إليخاندرو مارتنيز بالضربة القاضية، وستشهد هذه النسخة التي ستقام في المغرب مستويات قوية تنعكس على إبراز وإنجاح هذا الحدث الرياضي الهام والأول مغاربياً وأفريقياً.

Résultat de recherche d'images pour "‫براف 14 بالمغرب‬‎"

وتتعدد الدول الرائدة في القتال المختلط، وتتوزع ما بين عدد من القارات غير أنها هذه الرياضة قد تكون قليلة الاهتمام الرسمي بها في الدول العربية والأفريقية، وبفضل الرعاية الكريمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس لرياضة الجيوجيتسو البرازيلي ورياضة فنون القتال المختلطة .

وأشار رئيس الجامعة الملكية للجيوجيتسو البرازيلي والرياضات المشابهة إلى أن رعاية الملك المفدى لبطولة فون القتال المختلطة هي فرصة سانحة وثمينة للجماهير الرياضية للتعبير عن امتنانهم وشكرهم العميقين لقادة الوطن عما يحظى به قطاعي الرياضة والشباب من عناية فائقة بما يحقق طموحاتهم ويسقل مواهبهم ويدفعهم لمزيد من الإنجازات.

ونطمح من هذه الخطوة المباركة التي أقدم عليها مؤخراً صاحبة الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله ورعاه والمتمثلة  في قبول رعايته السامية لتنظيم بطولة ” Brave 14 ” في رياضة فنون القتل المختلطة MMA  يوم  السبت 18 غشت 2018 بمدينة طنجة،  أن تتراجع وزارة الشباب والرياضة عن ما يتداول في كواليس الوزارة منذ فترة الوزيرة السابقة نوال المتوكل إلى الآن هو ملغاً جملة وتفصيلاً بفضل الخطوة المباركة التي أقدم عليها صاحب الجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه والتي  قلنا عنها منذ حينٍ فقط بأنها جاءت في شكل رعاية سامية من جلالته لرياضة كانت ولازالت إلى الآن ممنوعة من طرف وزارة الشباب والرياضة المغربية، وذلك بسبب وشاية من رئيس جامعة ملكية لرياضات أصبحت متجاوزة حرض مسئولين كبار في الدولة المغربية والفرنسية على حد سواء حتى نال مبتغاه وحرم الألاف من الشباب المغاربة من رياضة ستهويهم ويعشقونها.

ومن المعلوم أن كل خطوة مباركة أقدم عليها صاحب الجلالة وكل ظهير أصدره في ميدان من الميادين إلاّ ويعتبر  بمثابة قانون لا يعلى عليه ويلغي جميع القرارات الوزارية السباقة في ذلك الميدان.انتهى

Résultat de recherche d'images pour "‫براف 14 بالمغرب‬‎"

اضف رد