الملاكم حمزة موسى (25 عاما) سقط مغشيا عليه بعد عودته إلى غرفة الملابس

المنظمة الوطنية تطالب بحظر ممارسة الملاكمة بعد وفاة ملاكم ومحاسبة المسئولين عن قتل شبابنا

طالب رئيس “المنظمة الوطنية للنهوض بالرياضة وخدمة الأبطال الرياضيين” بحظر ممارسة رياضة الملاكمة في المغرب وفتح تحقيق لتحديد المسئولية، وذلك بعد وفاة الملاكم المغربي حمزة موسى (25 عاما)، عقب إصابته بنزيف دماغي كشف عنه بعد المشاركة في سلسلة الملاكمة الاحترافية الوطنية  التي أحتضناتها قاعة الكارتين بمدينة أسفي يوم 20 يوليوز 2018 ، التي تم توقيفها رسميا من قبل الاتحاد الدولي للملاكمة منذ العام 2015.

وأضاف لـ “المغرب الآن” أمس الثلاثاء “نحن نعتقد أن ما يطلق عليه رياضة بأن يوجه شخصان لكمات في رأس بعضهما البعض بأكبر عدد ممكن لتحقيق الفوز يبدو شيئا همجيا.”، وتابع “لا يسمح بضرب الأعضاء تحت الحزام بينما يسمح بضرب الرأس والوجه أهم عضو بجسم الانسان كله.”

قالت مصادر موثوقة ،أن الملاكم الشاب “حمزة موسى ” كان يصارع الموت في غيبوبة منذ 20 يوليوز الماضي ،في غياب الدعم من رئيس الجامعة الملكية المغربية للملاكمة ،وقد اكد الأب الملاكم ” حمزة موسى لبعض وسائل الإعلام أنه توصل بمبلغ 3000 درهم حوالي (300 دولار) من الجامعة الملكية المغربية للملاكمة لمساعدته في محنته “هل الشباب المغربي رخيص إلى هذا الحد!؟” .

وقال  أحد الحكام في وقت سابق، في هذه سلسلة التي نظيمت بمدينة أسفي ،أن الملاكم ” حمزة موسى “( 25 سنة) أنهار مغمي عليه بعد المشاركة في نزال سلسلة الملاكمة الإحترافية الوطنية ،نقل بعده إلى مصحة عبدة بمدينة أسفي تم نقله في غيبوب إلى إحدى المصحات الخاص بمدينة مراكش وسط البلاد مند يوم الجمعة 20 يوليوز 2018 . وهو يصارع الموت في غياب الدعم من الجامعة الملكية المغربية للملاكمة أو الوزارة الوصية على القطاع الرياضي في المملكة ،بإستثناء مبلغ 3000درهم سلمه المسؤول من الجامعة المغربية للملاكمة لوالد ” الملاكم ” حمزة موسى ” لاتكفي لمصاريف تنقل من أسفي إلى مراكش ولا لأي شيء .

Résultat de recherche d'images pour "‫وفاة الملاكم المغربي حمزة ايت موسى‬‎"

Résultat de recherche d'images pour "‫وفاة الملاكم المغربي حمزة ايت موسى‬‎"

اضف رد