31 مليار درهم عائدات سياحية في المغرب خلال 2018

الرباط – ارتفعت عائدات قطاع السياحة في المملكة المغربية الشريفة، خلال الربع الثاني من 2018، بنسبة 10.1%، مقارنة مع الفترة نفسها من 2017.

وبحسب أرقام وزارة السياحة، اليوم الخميس، فإنّ عائدات قطاع السياحة خلال الربع الثاني (إبريل/نيسان، مايو/أيار، يونيو/حزيران) من 2018، بلغت 31.2 مليار درهم.

وأوضحت أن السياح الأجانب بلغ على أساس سنوي في النصف الأول من 2018، إلى 5.088 ملايين سائح، و إن ثلث السياحة الوافدة إلى المملكة خلال النصف الأول 2018، كانت من فرنسا.

وقد جاء السياح الإسبان في المرتبة الثانية بنسبة 20 بالمائة، ثم من ألمانيا وبريطانيا بـ 6 بالمائة لكل بلد، وبلجيكا وهولندا بـ5 بالمائة لكل منهما.

وتجاوز عدد الفرنسيين الذين زاروا المغرب في النصف الأول 2018، نحو 1.533 مليون سائح، بينما وصل عدد الإسبان 952 ألفا، وفق التقرير.

تقرير الوزارة أورد أن عائدات قطاع السياحة نمت بنسبة 15.5 بالمائة، إلى 31.2 مليار درهم، خلال النصف الأول 2018، مقارنة مع 27 مليار درهم  في الفترة المقابلة من 2017.

وتشكل عائدات السياحة أول مصدر للعملة الصعبة في المغرب، كما تشغل أزيد من 500 ألف فرد من اليد العاملة. 

وتشكل السياحة في المغرب نحو 7 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي، وعلى رغم أهميتها في توازن الميزان التجاري وتحصيل العملة الأجنبية، تراجعت مساهمتها في الناتج المحلي نحو 12 في المئة خلال عقدين، لتحل مكانها الصادرات الصناعية.

واعتبرت «المنظمة العالمية للسياحة» أن «السياحة ستبقى أحد أهم مصادر تجارة الخدمات على المستوى العالمي لعقود مقبلة، إذ تمثل 7 في المئة من إجمالي صادرات السلع والخدمات، وقدرت إيراداتها بنحو 1.5 تريليون دولار، بمعدل دخل بلغ نحو 4 بلايين دولار يومياً عام 2015».

ويسجل اتجاه لتسجل الدول النامية والصاعدة تطوراً في إيراداتها من السياحة الدولية، لتنتقل حصتها من 30 في المئة عام 1980 إلى 45 في المئة عام 2015، على أن تصل إلى 57 في المئة عام 2030، أي ما يعادل استقبال بليون سائح سنوياً، وستكون حصة الشرق الأوسط وأفريقيا نحو 200 مليون سائح في مقابل 106 ملايين حالياً.

اضف رد