شاهد بالفيديو.. لقطات صادمة لطابور من السيارات بطنجة يزيد من معاناة المهاجرين المغاربة العائدين

أدى انتهاء الاحتفالات بعيد الأضحى في شمال المغرب إلى وجود اختناقات مرورية هائلة في البلاد امتدت عدة أميال.

تم تصوير مقطع فيديو من طرف مواطنين عبر سيارة يظهر طابور من السيارات ممتد لأميال على جانب الطريق، بينما الجانب الآخر يكاد يكون خاليا من السيارات.

وذكرت التقارير المحلية أن ما يقرب من 10 الف و500 سيارة للمغاربة المقيمين بالخارج في ثالث ايام العيد، إثر عودتهم لأوروبا عبر بوابة ميناء طنجة الدولي إلا أن الذي يستغرب منه المشاهد هو غياب تام للمؤسسات الخدماتية والسلطات المحلية ، حيث ترك المهاجرين من غير مياه ولا إسعافات ولا شيء يدل على الاهتمام بهذه الفئة من المواطنين ، حسب ما يتداول أنه الدولة ترصد طاقة بشرية هائلة لتسهيل دخولهم للبلاد وأيضا عودتهم ؟!  .

وقد اكتفى السيد  الوزير بوليف فقط بتدوينة  على صفحته الرئيسيسة على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك ، مفادها:  “اعتذاره لكل مغاربة العالم الذين يعيشون ظروفا صعبة خلال فترة رجوعهم “التي يعلم الجميع انها استثنائية”، مضيفا “نعمل ما بوسعنا لتيسير سفرهم”، مشيرا  أن “لقاء طارئا تم عقده مع الجانب الإسباني لإيجاد حلول سريعة وآنية لتقليل وقت الانتظار في الموانئ”، وأنه تم تخصيص باخرة إضافية من أجل تسهيل عملية رجوع مغاربة العالم، لكن أكد أن هناك صعوبة في الجانب الشمالي لمسايرة هذا الوضع الاستثنائي.

وجاء تعليقا على مقاطع الفيديو التي نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي باللغة الفرنسية

” Des kilomètres et des kilomètres de files, des heures et des heures d’attente pour accéder au port de Tanger Med, la fin de l’opération marhaba semble tourner au cauchemar pour bon nombres de vacanciers MRE.”

وحذرت سلطات الميناء بطنجة المواطنين العائدين إلى أن فترة الانتظار قبل الولوج للباخرة سيتجاوز  الـ 10 ساعات ، مشيرة إلى أن المينا يشهد تدفق الألف من المركابات العائدة وسيستمر هذا الضغط والزحمة لعدة أيام، وأن عملية مرحبا ستستمر إلى غاية 15 شتنبر، داعية جميع المسافرين الذين بإمكانهم تأخير موعد سفرهم ببضعة أيام لتفادي هذه الفترة التي تعرف ازدحاما كبيرا.

Publiée par Hassan EL Bouharrouti sur Vendredi 31 août 2018

Publiée par Hassan EL Bouharrouti sur Vendredi 31 août 2018

اضف رد