أخبار عاجلة:

رقيق ميلود : شمال مالي والاجهزة الجزائرية

شمال مالي اضحى موطن تلاعب الأجهزة الجزائرية في اختراق وتأسيس تيارات جهادية موالية للخيارات الاستراتيجية الجزائرية ،وتشتغل عبر استغلال شباب تندوف والزج بهم من خلال تواطئ مايسمى قيادة الرابوني ،عبر شبكات استرزاقية تتحرك في مجال الاٍرهاب والسلاح المحظور والاتجار في البشر تديرها مافيا السلاح و ميليشيات العسكر الاسترزاقي(البوليساريو) الذي يشتغل مع جماعات تهدد أنظمة كل  دول الساحل ….

وكل ذلك تحت الوصاية الجزائرية التي تتحرك بصمت خدمة للمشروع الجزائري الكبير داخل افريقيا…

البوليساريو أضحت ورقة مهمة في تطوير منابع الاٍرهاب والعصابات المسلحة, ومستنقع تفريخ أفكار المافيا والجماعات الجهادية التي تخدم جهات معينة،وحان وقت الجدية لفضح تلك الجهات التي تتحرك بسرية لخدمة مصالحها الجيواستراتيجيّة لكن على حساب امن وسلام المنطقة باكملها ….

اضف رد