المركب الهيدروجيني “إنيرجي أوبسيرفر ” يحط الرحال بـ مارينا باي طنجة

ثريا ميموني / محمد القندوسي /صور وفيديو ابراهيم الحراق

استقبل الميناء الترفيهي ” مارينا باي ” بطنجة، صباح أمس الإثنين القارب الهيدروجيني ذاتي القيادة ” إنيرجي أوبسيرفر “، وتعتبر مدينة طنجة المحطة الثلاثين ضمن 101 ميناء بخمسين بلدا سيحط بها الرحال هذا القارب الفرنسي الصنع والإبتكار، الذي بدأ رحلته عبر العالم في يونيو من عام 2017 من ميناء سان مالو، شمال غرب فرنسا، وبالتالي تمكن القارب ” إنيرجي أوبسيرفر ” لغاية وصوله ميناء طنجة من قطع أزيد من 9 آلاف ميل بحري، دون إصدار أية انبعاثات غازية دفيئة، أو جزيئات دقيقة ضارة بالبيئة.

ويرتقب أن يقوم طاقم القارب المتكون من 12 خبيرا وخبيرة في مجال الطاقة والبيئة، بإجراء لقاءات ميدانية مع المنظمات والهيئات والجمعيات المحلية والوطنية ذات الإهتمام بالشأن البيئي، والطاقات البديلة والتجددة والنظيفة، وذلك على ضوء الإنخراط الفعلي والفعال للمغرب في دينامية العمل من أجل المناخ، وعلى ذلك فإن المغرب الذي احتضن أشغال مؤتمر الأطراف “كوب 22 ” بمراكش يلتزم التزاما راسخا بالقرارات والمقترحات البناءة والتوصيات المنبثقة عن لقائي “كوب 21” بباريس و “كوب 22 “بمراكش.

ويعتبر إنيرجي أوبسيرفر “Energy Observer”، قارب صديق للبيئة، باعتباره ينتج وقوده الهيدروجيني من مياه البحر، وهذا إنجاز علمي يتحقق لأول مرة بالعالم، وعليه فإن هذا القارب القادر على اختراق أكبر البحار والمحيطات لا ينتج أي انبعاثات ضارة، ويعتبر نموذجا لشبكات الطاقة المستقبلية، وقد تمت رعاية جولته حول العالم من قبل مؤسسات تجارية ومنظمات عالمية معروفة، أبرزها منظمة اليونيسكو و الشركة اليابانية “تويوتا” التي أظهرت التزامها الكبير بالطاقة المتجددة.

ويبلغ طول القارب 24.38 مترا في البداية، وقد تم تمديد طوله أربعة مرات لاحقاً ليصل إلى 30.5 مترا وبعرض 12.80 مترا، في حين تبلغ تكلفته 5.25 مليون دولار. بقية الإشارة، أن هذا القارب الهيدروجيني الذي سيستمر في رحلته الطويلة عبر العالم إلى غاية 2022 يشق بحار العالم تحت قياده الملاح فيكتوريان إيروسارد بمعية كل من القطانين ساري ماران وسانشيس.

ومن جانبه قام المخرج والكاتب الفرنسي جيروم دولافوس زوال أمس الإثنين بتقديم السفينة ” إينيرجي أوبسيرفر “بحضور كل من القنصل الفرنسي بطنجة ثيري فالات، ومدير عام إنجي شمال إفريقيا السيد أمين حمان لوديي، وبحضور عدد من المهتمين ولفيف من الإعلاميين.

اضف رد