عاجل..وفاة الفنان الجزائري الشاب طه

ثريا ميموني

تناقلت وسائل إعلامية فرنسية وعربية قبل قليل وفاة الفنان الجزائري المقيم بفرنسا الشاب طه، وذلك عن عمر يناهز الـ 59 عاما. وأشارت تقارير أمنية، أن المغني الجزائري رشيد طه، عثر عليه ميتا ليل الأربعاء الخميس، في شقته ، إثر سكتة قلبية ألمت به أثناء نومه بمنزله في باريس، وفق ما ذكرته أيضا مصادر إعلامية فرنسية متطابقة.

ويعتبر الراحل طه أحد أبرز وجوه الروك الفرنسي في الثمانينات، و برز بقوة خلال الحفل الكبير الذي أقيم بالعاصمة الفرنسية سنة 1998 رفقة كل من الشاب فضيل وخالد، وهو الحفل المعروف باسم “واحدة، اثنان، ثلاث شموس”، حيث أدى أغنيته الشهيرة “يارايح وين مسافر ” التي ساهمت في انتشاره وشهرته الواسعة التي تعدت حدود أوروبا والدول العربية…

وجاء في بيان صادر عنها ورد بوكالة “فرانس برس”: “يعلن ابنه الياس وعائلته وأقاربه وأصدقاؤه وشركة الإنتاج “نايف” بأسف وحزن شديدين وفاة الفنان رشيد طه خلال إثر أزمة قلبية في منزله في ليلاً قرب باريس”. وكان طه قدم نسخة جديدة من أغنية شارل ترينيه الشهيرة “دوس فرانس”.

طه من الجيل الأول من المهاجرين الجزائرين الذين استقروا في فرنسا مع عائلته في ستينات القرن الماضي. وبعد فترة قصيرة من العمل في المطاعم والمصانع، شكل مع مجموعة من اصدقائه فرقة موسيقية سموها «بطاقة إقامة”، كما اشتهر رشيد طه بمزج أغاني الروك مع الموسيقي العربية واشتهر أيضا باغنية برة برة من البوم صنع في المدينة وأغنية “يا رايح” .

 

اضف رد