أخبار عاجلة:

أوزين يكشف تلقي العنصر الضوء الأخضر من جهات عليا للإستمرار على رأس الحركة الشعبية‎

أحمد هشوم

كشف مصدر مطلع، أن محمد أوزين عضو المكتب السياسي لحزب الحركة الشعبية أبلغ عدد من قياديي الحزب، مساء  الخميس 20 شتنبر الجاري على هامش اجتماع المكتب السياسي للحزب، أن امحند العنصر، الأمين العام المنتهية ولايته، تلقى الضوء الأخضر من جهات عليا في الدولة من أجل الإستمرار على رأس الحزب الذي يقوده منذ أزيد من 30 سنة.

وحسب المصدر نفسه، فإن محمد أوزين أكد لقياديين كبار في حزب الحركة الشعبية، خلال لقاء مصغر جمعهم  بالمقر المركزي للحزب، أن امحند العنصر سيضع ترشيحه للأمانة العامة خلال الساعات المقبلة بعدما تلقى وبشكل مؤكد ونهائي الضوء الأخضر للإستمرار في قيادة سفينة الحركة الشعبية.

واعتبر محمد أوزين، أن لا أحد له الأهلية لمنافسة امحند العنصر على الأمانة العامة للحزب مادام أنه تلقى تطمينات سياسية من جهات عليا من أجل الإستمرار في منصبه، مضيفا بالقول بنبرة التحدي أن من له القدرة على إعداد لائحته من الحزب ويدافع عنها ويقوم بحملة الدعاية لصالحها فليفعل بدون أدنى حرج.

وأكد محمد أوزين، حسب مصادر حضرت الاجتماع، أن الضغط الذي مارسه هو وحماته حليمة العسالي أعطى نتائجه في تدخل الجهات العليا خصوصا بعد خروج عدد من القيادات تدعم العنصر من بينها كاتب الدولة في التكوين المهني محمد الغراس.

وكان امحند العنصر قد فاجأ الكل بكشفه في حوار صحفي عن أطماعه في الإستمرار على رأس لولاية سادسة، رغم الخطابين الملكيين في عيد العرش وثورة الملك والشعب والذي دعا فيهما إلى الاهتمام بالشباب وتشبيب الحياة السياسية والحزبية، ليصبح العنصر من كبار المعمرين على رأس الهيئات السياسية المغربية.

معتبراً أن العائق القانوني المتمثل في الفصل 50 من النظام الأساسي للحزب، والذي لا يسمح سوى بولايتين في الأمانة العامة لحزب الحركة الشعبية لم يدخل حيّز التنفيذ إلا تطبيقا لقانون الأحزاب الذي نشر في الجريدة الرسمية سنة 2014، مضيفا أن القانون لم يدخل حيّز التنفيذ إلا بعد هذه السنة، ما يعني أن امحند العنصر لم يقض سوى ولاية واحدة منذ 2014، وطبعا لا يمكن للقانون ان يطبق بأثر رجعي.

اضف رد