أسرة اليعقوبي مناضل من الناظور تتقدم بطلب استعطافي لـ “وزير الداخلية والى كل من يهمه الامر”

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الموضوع : طلب مساعدة عينية سيادة وزير الداخلية حفظه الله ورعاه نحن ابناء المرحوم بوزيان اليعقوبي من قدماء المحاربين رقم التجنيد 1956 /22510 : اننا نضع بين يدي سيادتكم طلبنا هذا راجيا بعد الله عز وجل ثم من سيادتكم التكرم بلفتة خير من اجل تقديم مساعدة أسرة الفقيد , بالتدخل العاجل سيدي الوزير المحترم، من اجل انصافنا وتسوية وضعيتنا من أجل الحصول على رخصة سيارة اجرة لفاءدة أسرة المرحوم الذي نحو 30 عاما في خدمة هذا الوطن الحبيب بكل تضحية واخلاص الى ان تعمذه الله برحمته  سنة 1995.

سيدي الوزير المحترم،  لقد لجأت إلى سيادتكم اليوم بعد ان يئسنا من مراجعاتي للعديد من المرات مكتب السيد عامل صاحب الجلالة في مدينة الناظور دون ان احصل على مبتغانا من اجل إعالة نفسي وإخوتي , كما عودنا جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه على النظر الى ابناء اسرتكم الواحدة في الوطن الحبيب في تخفيف المعاناة عنهم من الفقر والبطالة . 

انني اتطلع اليوم الى مكرمة  من سيادتكم بتلبية طلبي هذا للتخفيف من  معاناة اسرة المرحوم من الفقر والحرمان والتهميش ومهددة بالضياع سيدي الوزير لقد تقدمت والدتنا فاطمة قنفودي بطلب الحصول على رخصة سيارة اجرة الى السيد العامل الناظور وتم قبوله وفتح لها ملف عدد 558 و124 بتاريخ 1997 /04 /11 وفي نفس السنة اتصلوا بها المصالح الاجتماعية للقوات المسلحة الملكية بالناظور واخبروها بالذهاب الى العمالة للاخذ رخصتها  ولما ذهبت الى هذه الاخيرة اخبروها المسؤولين بانهم لم يتوصلوا باي رخصة في اسمها من الرباط واكدوا لها بان رخصتها في طور الانجاز وترددت مرارا وتكرارا على العمالة بدون جدوى ولم تجد اذانا صاغية ولا من يمدها يد العون على مساعدة للحصول على هذه الرخصة للتسدية الخدمة التي قدمها زوجها الى ان توفيت هي الاخرى سنة 2010 ومنذ ذلك الوقت والى يومنا هذا نجهل مصير هذا الملف حيث اصبحنا نعيش بالمساعدات العائلية والمحسنين مع العلم اننا طرقنا ابواب كثيرة لمعرفة مصير هذا الملف ولكن لم نجد اذانا صاغية. 
  
لذا نلتمس من السيد وزير الداخلية وكل من يهمه الامر التدخل العاجل من اجل معرفة مصير هذا الملف اعلاه

الامضاء: بدر الدين اليعقوبي

L’image contient peut-être : 1 personne

Aucun texte alternatif disponible.

اضف رد