صحف الخميس.. العثماني يواصل معاكسة التوجيهات الملكية بعقد جولات الحوار الاجتماعي!!

تناولت صحف الرباط الصادرة غذاً الخميس 4 أكتوبر 2018 عددًا من الموضوعات المتنوعة والتي تتعلق بالشأن المحلي، وجاء في مقدمتها اخبار اليوم،مازال سعد الدين العثماني، رئيس الحومة، يواصل معاكسته للتوجيهات الملكية بتسريع عقد جولات الحوار الاجتماعي مع المركزيات النقابية، وكشفت مصادر مطلعة ان العثماني تلقى خلال الايام القليلة الماضية ثلاث رسائل رسمية من النقابات المركزية يطالبونه فيها بعقد اجتماعات للحوار الاجتماعي، واضافت المصادر ذاتها ان العثماني لم يقدم أي تجاوب مع المقترح. 

قراءة في الصحف الصادرة يوم الخميس 04 أكتوبر 2018:

الاحداث المغربية:

  • في سياق التنسيق المغربي الاسباني لمحاربة ظاهرة الهجرة، حلت على عجل يوم الثلاثاء الماضي، بالرباط العاصمة، وزيرة الدولة الاسبانية المكلفة بالهجرة، كونسويلو رومي، والتي اكدت ان اسبانيا لا تحمل المغرب أي مسؤولية، وانه لا يمكن ان يحارب تلك الجحافل من المهاجرين السريين وحده، مركزة على ما يقوم به المغرب للحد من الظاهرة، رغم ما يعانيه من مشاكل.

  • باشر المغرب رسميا، اول أمس الثلاثاء، رئاسة المجموعة الافريقية لدى الأمم المتحدة لشهر أكتوبر 2018، وجرى تسليم والاستلام بين الرئيسة المنتهية ولايتها في شهر شتنبر، سفيرة مدغشقر لدى الامم المتحدة، والرئيس الجديد لهذا الشهر، السفير الممثل الدائم للمغرب، عمر هلال، صباح الثلاثاء، بمقر بعثة المراقبة الدائمة للاتحاد الافريقي لدى الأمم المتحدة، بحضور السفيرة المراقبة الدائمة للاتحاد الافريقي لدى الأمم المتحدة فاطمة كياري محمد.

  • من اين لك هذا؟ سؤال وجه الى دونالد ترامب عندما كان مرشحا لرئاسة الولايات المتحدة الامريكية، لكن حقيقته الفاضحة بدأت تتضح بعد ما يقترب من عامين في منصبه الجديد، ورغم ان الرئيس الأمريكي يتباهى بانه بنى إمبراطورتيه من العمل في مجال العقارات على مدى سنوات، فان تحقيقا نشرته صحفة “نيويورك تايمز” الامريكية يكشف غير ذلك، وأكدت الصحيفة ان قطب العقارات تلقى من والديه على عقود من الزمن اموالا تزيد قيمتها اليوم عن 400 مليون دولار، مشيرة الى ان قسما من هذا المبلغ انتقل اليه عبر التهرب الضريبي.

  • اتهمت المخابرات الفرنسية، وزارة المخابرات الإيرانية بالوقوف وراء هجوم احبطته السلطات، كان يستهدف مسيرة لجماعة معارضة إيرانية في المنفى بالقرب من باريس في يونيو الماضي.

  • بعد ان توجه المقدونيون الى مراكز الاقتراع، في أواخر شتنبر، للإدلاء بأصواتهم في استفتاء على تغيير اسم بلادهم من جمهورية مقدونيا الى “مقدونيا الشمالية” قرر رئيس الوزراء زوان زاييف، اجراء تصويت داخل البرلمان، وتسعى حكومة سكوبيالى تغيير اسم البلاد تنفيذا لاتفاق جرى بين اليونان ومقدونيا، في محاولة لإنهاء خلاف طويل الأمد مع جارتها اليونان وفتح الطريق امامها لانضمام الى الاتحاد الأوربي وحلف الناتو.

  • ينتظر ان يقطع قادة التحالف الحكومي، تخلفهم عن عقد اجتماعات هيئة رئاسة الأغلبية، ووفقا لما كشفته مصادر مطلعة، فقد استغل رئيس الحكومة دعوة الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي بعقد اجتماع عاجل لهيئة الأغلبية، للدعوة الى الاجتماع السداسي، وأضافت نفس المصار ان العثماني حصل على ضمانات بعدم افشال اللقاء من قبل رئيس التجمع الوطني للأحرار.

  • رغم تأكيدات الحكومة على ان السنة المقبلة ستكون سنة اجتماعية بامتياز، الا انها مازالت مترددة في إعطاء انطلاقة الحوار الاجتماعي، الذي تراهن عليه المركزيات النقابية، التي مازالت تنتظر الشروع في الحوار، يؤطره الخطاب الملكي الأخير، من جهة اخرى ابدى مستشار رئيس الحكومة في المسائل الاجتماعية، عبد الحق العربي انتقاداته لأداء النقابات خلال جلسات الحوار الاجتماعي، مؤكدا ان النقابات تعاني من عدم الوحدة والاتفاق الجماعي حول تصور واحد.

  • افاد رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، اول أمس الثلاثاء بمراكش، ان كلفة برنامج تيسير سترتفع من 500 مليون درهم الى 2 مليار و100 مليون درهم في إطار ميزانية 2019، مع الإشارة الى تصفية جميع متأخرات هذا البرنامج للسنتين الاخيريتين تقريبا.

  • بعد توقف دام بضعة أشهر، تعود الحكومة الى استئناف برنامج زيارتها للجهات والذي كان قد أعلن عنه سعد الدين العثماني، بعد الاحداث الاجتماعية التي شهدتها مدينتي الحسيمة وجرادة، والذي قادها الى أربع جهات كان اخرها جهة مراكش-اسفي.

المساء:

  • تشهد القارة الافريقية حاليا ما يسميه بعض الباحثين، الموجة الثالثة من التكالب الدولي، فالموجة الأولى بدأت وفق هذا التحليل مع مؤتمر برلين الأول عام 1885، وتم خلالها تقسيم القارة بين القوى الأوربية الرئيسة حينها، بينما بدأت الموجة الثانية مع الحرب الباردة وان افريقيا خلالها كانت احدى ساحات التنافس الرئيسة بين القوتين العظيمتين، ومع تعاظم الدور الصيني في افريقيا في السنوات الأخيرة، وما يثيره من مخاوف أمريكية ردت بمبادرات لتطويق نفوذ الصينيين، هنا تكون الموجة الثالثة قد بلغت مداها الأقصى، فالصراع راهنا محتدم بين امبريالية اخذة في الافول “الولايات المتحدة “الامريكية” تحاول اثبات انها ما تزال قوة عسكرية عالمية مهيمنة، وامبريالية أخرى صاعدة “الصين” تسعى الى فرض نفوذها وفق مقاربة مختلفة عمادها الاقتصاد والتجارة وبدرجة اقل التعاون العسكري.

  • بقيت أشهر قليلة فقط قبل ان تنسحب بريطانيا من الاتحاد الأوربي رسميا، والى حد الساعة، تناول النقاش بشكل اساسي الجانب الاقتصادي لهذا الانسحاب، اذ في حال ما غادرت المملكة المتحدة المجموعة دون اتفاق متبادل، من المحتمل ان يكون الضرر كبيرا، وكما يبدو عليه الامر، فهذه الاتفاقية ابعد من ان تكون مؤكدة.

  • تابع العديد الخطاب الذي القاه رئيس الوزراء الإسرائيلي في الدورة الحالية للجمعية العامة للأمم لمتحدة، في محاولة لاستشراف ما يمكن ان يطرا على جهود التسوية السياسية للصراع الفلسطيني الاسرائيلي، وقد ذهل الجميع من الطريقة التي تناول بها نتانياهو الموضوع والتي تقضي على أي بصيص امل في جهود التسوية.

  • خلق منزل الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة هذه الأيام، جدلا واسعا بين مغاربة وجزائريين حول ملكية هذا المنزل الايل للسقوط بوسط المدينة العتيقة بوجدة، وحسب مسؤول محلي في مدينة وجدة فان ملكية المنزل المذكور تعود حسب الوثائق الإدارية وشهادة الملكية الى ورثة احمد بوتفليقة والد عبد العزيز بوتفليقة، وان الجدل الذي حدث حول هذا المنزل يعود بالأساس الى اشعار رئيس الجماعة وجدة القنصل العام الجزائري بوجدة، بقرار يلزم مالك المنزل بهدمه وإعادة بنائه.

  • انتقدت اسر شهداء وأسرى سابقين لدى البوليساريو، وأبناء المفقودين مجهولي المصير بشدة استمرار تهميش الدولة لمطالبها وتجاهل نداءاتها بتسوية أوضاعها، بالرغم من الوعود التي منحها العديد من المسؤولين لأعضاءالجمعية الوطنية لأسر شهداء ومفقودي وأسرى الصحراء.

  • نفى محمد البكوري، رئيس الفريق التجمعي بمجلس المستشارين، وجود صفقة سياسية بين التجمع الوطني للأحرار، وحكيم بنشماس الأمين العام لحزب الاصالة والمعاصرة، لدعمه في الاستمرار على راس الغرفة الثانية.

  • كشف سعد الدين العثماني رئيس الحكومة، ان الحكومة منكبة على الورش المتعلق برفع المستوى البيداغوجي للتعليم بالكليات ذات الاستقطاب المفتوح، على اعتبار ان المتخرجين يجدون صعوبة في ولوج سوق الشغل.

اخبار اليوم:

  • في تصريح مثير حذر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز برفع الدعم عن مملكته، وقال ترامب امام تجمع انتخابي في ولاية “المسيسيبي” اول أمسلأنصاره، نحن من نحمي السعودية، ستقولون انهم اغنياء وانا أحب الملك سلمان، لكني قلت له أخيرا أيها الملك، نحن نحميك وربما لا تتمكن من البقاء لأسبوعين بدوننا وهذا يعني ان عليك ان تدفع لجيشنا.

  • عكس ما كان يتوقعه الالاف المهاجرين المغاربة السريين الذين وصلوا الى اسبانيا في السنوات الأخيرة، توعدت الحكومة الاسبانية بطرد وترحيل كل المهاجرين المغاربة غير النظاميين، لان المغرب بلد امن وتجمعه بمدريد اتفاقيات في مجال الهجرة.

  • في إطار المفاوضات الجارية بين المغرب والاتحاد الأوربي حول ملف الهجرة، جدد المغرب تأكيده رفض انشاء أي مراكز لاحتجاز المهاجرين فوق أراضيه، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ناصر بوريطة، شدد على ان الرباط غير مستعدة لتقديم أي جزء من أراضيها لاحتجاز المهاجرين خلال عملية التأكد من توفرهم على الشروط الكافية لدخول اروبا.

  • دخول حزب الله وحضوره في العديد من النزاعات عبر المعمور، لم يمنعه من التنسيق مع جبهة البوليساريو، بهدف زعزعة استقرار المغرب، وقطع الطريق على الجهود السياسية بقيادة الأمم المتحدة التي تروم حل هذا النزاع المفتعل، حزب الله ما كان لينسج علاقته مع تنظيم البوليساريو دون موافقة ومباركة ايران، تدخل الدولة الشيعية في الشأن السياسي المغربي مع ربيبها حزب الله، دفع المغرب الى قطع علاقاته الدبلوماسية مرة أخرى مع ايران، تدخل ايران في المغرب وان كان خلف ميليشيات حزب الله، جاء نتيجة العديد من المواقف التي اعلنها المغرب بخصوص قضايا عربية.

  • قال المحامي عبد المولى الماروري، انه زميله الحبيب الحاجي لا يمانع في حضور مراقبين من جبهة البوليساريو ومن الجزائر الى محاكمة الصحافي ناشر اخبار اليوم توفيق بوعشرين، مضيفا انه سجل تحفظه على ذكر جبهة البوليساريو لان ذكرها يعبر عن الاستعداد لتكون ضمن المراقبين.

  • وجد الاتحاد المغربي للشغل نفسه وسط زوبعة تنظيمية، انتقل صداها الى قلب المؤتمر الثاني للاتحاد العربي للنقابات التابع للاتحاد الدولي للنقابات، خلافات نقابة مخاريق كشفتها رسالة وجهها من يصفون أنفسهم بالتيار التصحيحي الى الامينة العامة للاتحاد الدولي للنقابات، يدعون من خلالها الى احترام مبادئ الاستقلالية والديمقراطية.

  • الدولة ماضية في عملية التأهيل الشامل للتشكيلات الأمنية العسكرية التابعة لوزارة الداخلية، ويقدم وزير الداخلية عبد الوافي الفتيت في المجلس الحكومي المقبل، مشروعي قانونين، يتعلق أولهما بمؤسسة الاعمال الاجتماعية للعاملين في المديرية العامة للوقاية المدنية، والثاني بالسن القانونية التي يحال فيها على التقاعد افراد القوات المساعدة.

الاخبار:

  • في ظل التصعيد الدبلوماسي بين البلدين، اصدت محكمة النقض الهولندية، اول أمس الثلاثاء، حكما يقضي برفض طلب تسليم البرلماني السابق سعيد شعو الى المغرب لمحاكمته بتهم تتعلق بالاتجار الدولي في المخدرات، واعتبرت المحكمة الأعلى في السلم القضائي الهولندي، ان تسليم شعو الى المغرب يهدد بانتهاك حقوقه، وان ضمانة المحاكمة العادلة له ضعيفة.

  • أفادت مصادر الاخبار ان السلطات المغربية وبتنسيق مع كافة الأجهزة الاستخباراتية، تمكنت من تضييق الخناق على مافيا تهريب البشر بالشمال بشكل غير مسبوق، حيث تم توجيه ضربات استباقية للشبكات الاجرامية التي تنشط في هذا المجال.

  • أعلنت الوزارة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، المكلفة بمغاربة الخارج وشؤون الهجرة، عن تنظيم المنتدى الأول لتعبئة الكفاءات المغربية المقيمة بكندا لتطوير التعاون في قطاع الطيران.

  • ما زال زواج محمد يتيم، وزير الشغل والادماج المهني يخلق الكثير من الحرج لزملائه في الحزب وحركته الدعوية، وادانت حركة التوحيد والإصلاح تصرفه واعتبرته من الأخطاء غير المقبولة، موضحة ان أخطاء يتيم جعلته يخل ببعض ضوابط الخطبة وحدودها.

  • تجاهل مصطفى الخلفي، الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان، النزاع المثار حول مشروع جائزة المجتمع المدني، بسبب اتهامات القرصنة الموجهة اليه، وأعلن تمديد اجل الترشيح لنيل جائزة المجتمع المدني في دورتها الثانية برسم سنة 2018.

  • كشفت معطيات حصلت عليها الاخبار، ان العشرات من المشاريع باءت بالفشل، داخل مجلس جهة طنجة-تطوان-الحسيمة، بالرغم من انها التهمت الملايين، وباتت تلاحق رئيس الجهة الياس العماري بعد ان عجز عن تدبير مصير هذه المشاريع.

  • احالت الحكومة مشروع القانون الإطار المتعلق بإصلاح التربية والتكوين، على مجلس النواب، من اجل دراسته خلال الدورة التشريعية القبلة، واثار هذا القانون الكثير من الجدل، حيث تتجه الحكومة الى دق اخر مسمار في نعش مجانية التعليم بسلكي التعليم الثانوي والجامعي.

  • بعد عملية تبادل المناصب التي جرت بين لحسن الداودي، وزير الشؤون العامة والحكامة، ومصطفى الخلفي الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان، أعلن اول أمس الداودي، عن شغور منصب إسماعيل العلوي الإسماعيلي، مدير الشؤون القانونية ونظم المعلومات، الذي حوله الخلفي كاتبا عاما لوزارته.

  • قررت اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال في اجتماعها المنعقد اول أمس الثلاثاء، بالإجماع، تزكية الوزير السابق والمستشار البرلماني عبد الصمد قيوح، للترشح لمنصب رئيس مجلس المستشارين.

  • مازال سعد الدين العثماني، رئيس الحومة، يواصل معاكسته للتوجيهات الملكية بتسريع عقد جولات الحوار الاجتماعي مع المركزيات النقابية، وكشفت مصادر مطلعة ان العثماني تلقى خلال الايام القليلة الماضية ثلاث رسائل رسمية من النقابات المركزية يطالبونه فيها بعقد اجتماعات للحوار الاجتماعي، واضافت المصادر ذاتها ان العثماني لم يقدم أي تجاوب مع المقترح.

الصباح:

  • وضعت المصالح الأمنية الفرنسية عشرات القاصرين المغاربة المشردين تحت مراقبتها، بعد تعدد حالات السرقة والاعتداءات، والاشتباه في استغلال جماعات متطرفة أوضاعهم الاجتماعية لتجنيدهم في تنظيمات ارهابية.

  • فتحت المالية صفقات عمومية للافتحاص، بعدما توصلت بتقارير حول وجود خروقات خطيرة فيها، اذ تعقب المفتشون تدابير مساطر طلبات عروض بالملايير، استفادت منها مقاولات استغلت شهادات ابراء ذمة ضريبي مزورة.

  • أصدرت محاكم المجلس الأعلى للحسابات، ادانة في حق 34 مسؤولا في دفعة ثالثة من الاحكام الصادرة عن هذه المحاكم المالية، اثبت الوقائع والمستندات تورطهم في اختلالات في تدبير صفقات عمومية واشغال ومتابعة تنفيذ مشاريع ممولة من ميزانية الدولة.

  • تفادى رؤساء الجهات اقالتهم من قبل فرق المعارضة، بعد انتهاء نصف ولايتهم، على ايقاع احتجاجات المواطنين التي تضاعفت جاء تعثر مشاريع تنموية، وتتأخر إصلاحات تخص توفير السكن اللائق والمستشفيات والمراكز العمومية.

  • التمس عبد اللطيف وهبي، القيادي في الاصالة والمعاصرة، تشكيل لجنة برلمانية تقوم بهمة استطلاعية لمجموعة “كوسمار”، الفاعل الاقتصادي المحتكر لصناعة السكر بالمغرب.

  • علمت الصباح ان وزارة الفلاحة والصيد البحري، بصدد اعداد مشروع قانون لتقنين زراعة وتسويق النباتات الطبية السامة والاتجار فيها، والحد من فوضى العشابة وتسببهم في امراض خطيرة.

  • انتفض أعضاء من الأمانة العامة لجبهة القوى الديمقراطية ضد مصطفى بنعلي، الامين العام للحزب، احتجاجا على ما اسموه الاختلالات السياسية والتنظيمية والمالية التي طالت الحزب.

اضف رد