أخبار عاجلة:

الجامعة الملكية للجيوجيتسو البرازيلي تعقد الجمع العام غير العادية وتصادق على إضافة أنواع رياضية جديدة إلى اختصاصاتها

عقدت الجامعة الملكية المغربية للجيوجيتسو البرازيلي برئاسة السيد جمال السوسي، الجمع العام غير العادي (الاستثنائي)، يوم السبت 29 شتنبر 2018 على الساعة الرابعة بعد الزوال بقاعة الاجتماعات بالمدرية الجهوية للشباب والرياضة أكدال الرباط، وبنصاب قانوني بطلب من السيد رئيس الجامعة الملكية الذي تصرف بموجب السلطات المخولة له من القانون الاساس للجامعة المذكورة أعلاه، وذلك لعرض الأنشطة الني قامت بها الجامعة المذكورة أعلاه وفق النقاط المدرجة في جدول أعمال الجمع العام غير العادي.

وعليه فقد تقرّر في هذا الاجتماع بعد المنقاشة والمشاورة ما يلي:

1) تعديل طفيف لتسمية الجامعة التي أصبحت تسمى  كالأتي : ” الجامعة الملكية المغربية للجيوجيتسو البرازيلي والرياضات المشابهة” أي بإضافة عبارة “الرياضات المشابهة”.

2 ) –  تضاف إلى  اختصاصا الجامعة الرياضات  التالية : كابويرة – شوطو م م – البنكراص – فنون القتال المختلطة MMA- بوشيدو جيتسو والقتال الحر.

  • 3) إنشاء مجلة  للجامعة الملكية للجيوجيتسو البرازيلي لتكون بمثابة لسان حال الجامعة ، وبمثابة دورية لربط الاتصال ووسيلة للموارد التي تحتاج إليها الجامعة للقيام بأنشطتها وبمثابة منبر  لبيان الانشطة الرياضة والحديث عن الرياضة ودورها.

  • 4) عرض البرنامج الخاص بالأنشطة المستقبلية للعصب الجهوية والوطنية والأفريقية والعربية والدولية ، ويعد هذا البرنامج في إطار الموسم الرياضي 2018 – 2019 .

  • 5 )– إعداد ملف بخصوص ترشيح المغرب لتنظيم البطولة العالمية في شهر أكتوبر المقبل 2019 ، إن شاء الله .

وسبق للمكتب المديري للجامعة برئاسة الأستاذ جمال السوسي  أن وجه الدعوة إلى جميع أعضاء المكتب التنفيذي للجامعة والأندية الأعضاء المنضوية تحت مظلة الجامعة الملكية للحضور، متطلعا إلى المشاركة ومواصلة النجاح الذي تشهده رياضة الجيوجيتسو البرازيلي والغراببلينك والفالتدو على الأصعدة الأفريقية والعربية والإقليمية والدولية بفضل ما تضمه الجامعة الملكية من خبرات وكوادر شبابية.

وأكد رئيس الجامعة الملكية للجيوجيتسو البرازيلي أن الجمع العام غير العادي انتهت بنجاح وبنصاب قانوني، ووجه الشكر لأعضاء المكتب المديري اللذين تكبدوا عناء السفر وخاصة اللذين قدموا من المنطقة الشرقية والجنوبية للمملكة  علي مجهوداتهم .

ووعد رئيس الجامعة الملكية بأن مجلس الإدارة سوف ينتهج الشفافية الكاملة في إيضاح كل الجوانب المالية والإدارية وهو ما سيكون ركيزة أساسية في الخطاب الإعلامي للجامعة خلال المرحلة المقبلة, مؤكدًا أن أبواب الجامعة ستظل مفتوحة أمام الجميع وأنه وزملاءه في مجلس الإدارة يتمنى منهم ألا يبخلوا على المجلس بالنصيحة الصادقة والنقد البناء الذي يهدف للارتقاء بجامعتنا إلى الأفضل دائمًا.

وأكد جمال السوسي بهذه المناسبة أن الجامعة الملكية للجيوجيتسو البرازيلي وبفضل الدعم  الذي وجدته من القيادة الرشيدة، والثقة التي حازتها من وزارة الشباب والرياضة واللجنة الأولمبية المغربية، ومتابعة الوزارة الوصية على الرياضة في البلاد لأعمالها فقد شهدت الفترة الماضية دفعة قوية، حققت نجاحات ملموسة،ومكتسبات مهمة، تمثلت في العديد من الأمور.

ولخص السوسي نجاحات الجامعة الملكية الأخيرة قائلا: “التصدي لمعالجة العديد من الاشكالات التي كانت تهدد مسيرة الجيوجيتسو المغربي لاسيما فيما يتعلق بمديونيات الجامعة الداخلية والخارجية. والإسهام في الرقي بمستوى المسابقات، وخصوصاً البطولات التي نظمتها الجامعة بكل من جهة سوس ماسة والدار البيضاء والرباط ووجدة ومراكش التي شهدت رفع عدد المدارس المشاركة فيها إلى 16 مدرسة وجمعية، ورفع قيمتهما الفنية، بالإضافة إلى تحسين بيئة العمل فيهما”.

وتناقش الجمع العام غير العادي بطولات العام الحالي والعام المقبل ومن أبرزها طلب المغرب استظافة بطولة كأس العرب في الرباط خلال أبريل المقبل، إلى جانب تقديم طلب ترشيح المغرب بتنظيم البطولة الدولية اكتوبر المقبل  في المغرب، واعتماد إضافات أنواع رياضية جديدة لاختصاصات الجامعة الملكية وتطعيم قانوها الاساس ببنوذ جديدة حسب ما تنص عليه الفقرة الثانية من نظامها الاساس المصادق عليه من طرف وزارة الشباب والرياضة بناء على ما جاء به القانون 09/30، وتسمية لجان الجامعة وتعيين رؤساء اللجان والأعضاء، ومناقشة إضافة نوع رياضي كانت الجامعة بناء على مراسلات سابقة إلى الوزارة الوصية بتاريخ 17 يوليوز 2018 تتضمن ملف تقني مفصل في هذا الشأن حيث توجد كل التفاصيل بخصوص رياضة “فنون القتال المختلطة MMA ” ورياضات أخرى  متشابهة، تلكم المراسلة التي أتبعناها بمراسل تذكيرية بتاريخ 07 غشت  2018 حيث أثارنا انتباه المسؤولين في الوزارة الوصية إلى  رعاية صاحب الجلالة السامية لبطولة “براف 14” بمدينة طنجة مما يعطي الحق للجامعة الميكة للجيوجيتسو البرازيلي الحق بفضل هذه المباركة الملكية في إضافة هذه الرياضة إلى أنشطتها، الى جانب وضع ضوابط لضمان مشاركة الفريق الوطني في بطولات الاتحاد الدولي SJJIF، إلى جانب تشكيل لجان جديدة ، وتغيير اسم الجامعة من “الجامعة الملكية للجيوجيتسو البرازيلي” إلى ” الجاكعة الملكية للجيوجيتسو البرازيلي وفنون القتال المختلطة” وعرض البرنامج السنوي الجهوي للموسم الرياضي الجديد 2018 – 2019 ، إضافة إلى استعراض الخطة العامة والإطلاع على مقترحات الأعضاء وما يستجد من أعمال خلال الجلسة، موجها كل الشكر والتقدير إلى الأندية الأعضاء ومقدرا لهم اهتمامهم المتميز وتعاونهم الدائم في تعزيز مكانة هذه الرياضة في المملكة المغربية الشريفة رحبت الجامعة باللاعبين البارزين والمواهب القادرة على تشريف المملكة المغربية في مختلف المحافل الرياضية بالدعم الذاتي في ظل انعدام دعم وزارة الشباب والرياضة.

ثم فتح باب النقاش أمام أعضاء الجمع العام غير العادي (الاستثنائي) حيث تمت الإجابة عن كل الاستفسارات من قِبل رئيس الجامعة الملكية والكاتب العام والمدير الاداري والمدراء التقنيين ورؤساء الجهات السبع  بكل شفافية ووضوح، حازت إعجاب وتقدير معظم أعضاء الجمع  الحاضرين للاجتماع.

وبعد قراءة المحضر على الحاضرين تمت المصادقة عليه بالإجماع ورفعت الجلسة على الساعة الثامنة ونصف مساء .

اضف رد