طنجة..كوكبة من التشكيليين يؤثثون فعاليات الملتقى المتوسطي للفنون البصرية

ثريا ميموني / محمد القندوسي / صور و فيديو ابراهيم الحراق

بدعم من وزارة الثقافة وبشراكة مع مقاطعة المدينة والمديرية الجهوية لوزارة الثقافة بطنجة وبتعاون مع المعهد الوطني للفنون الجميلة بتطوان والمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بطنجة أصيلة، نظم المرصد المغربي للصورة والوسائط ما بين 5 و7 أكتوبر الجاري النسخة الثالثة من الملتقى المتوسطي للفنون البصرية.

المهرجان يعتبر محطة لقاء مهمة للمبدعين والفنانين التشكيليين ، وفرصة مهمة للتعريف بجديدهم. حفل الإفنناح كان يوم الجمعة الأخير برواق محمد الدريسي التابع لمديرية وزارة الإتصال والثقافة، وهناك تجدد اللقاء مرة أخرى بين الفن والثقافة، حيث رفع ستار فعاليات الدورة الثالثة للمهرجان بندوة حول موضوع “دور الفنون في إبراز أهمية المدينة العتيقة” أطرها كل من الباحث في الجماليات البصرية الأستاذ بنيونس اعميروش و الصحفية التشكيلية العراقية أندلس البكري.

وبفضاء رواق محمد الدريسي تم افتتاح المعرض التشكيلى الجماعي الذي شارك فيه أزيد من عشرة فنانين من مختلف الأجيال والمدارس التشكيلية من المغرب وأوربا ودول عربية مختلفة. ووفق البرنامج المسطر لهذه الدورة التي تعتبر دورة استثنائية وناجحة بكل المقاييس، تم عرض أفلام فيديو وثائقية توثق لعروس الشمال طنجة عبر حقب تاريخية مختلفة.

اضف رد