الملك يهنّئ الطفلة المغربيّة التي أذهلت الحكام والجمهور الفائزة بجائزة تحدي القراءة العربي 2018

هنأ الملك المفدى محمد السادس ، حفظه الله ورعاه، الطفلة مريم أمجون تسع سنوات ربي يحفظه، التي توجت بجائزة تحدي القراءة العربي، وفازت المشاركة الأصغر في المسابقة على خمسة من منافسيها العرب الذين ينتمون إلى مستويات عمرية وبلدان مختلفة.

و اختتام حفل توزيع جائزة تحدي القراءة العربي التي احتضنتها إمارة دبي، الثلاثاء 30 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، وترأسها أمير دبي محمد بن راشد آل مكتوم.

ونجحت الطفة المغربية من التأهل إلى نهائيات مسابقة الفوز بلقب “تحدي القراءة العربي 2018″، بعد تفوقها على 300 ألف مشارك من 3842 مدرسة شاركت في تحدي القراءة العربي على مستوى المملكة المغربية.

الطفلة مريم أمجون تسع سنوات ابنة إقليم تاونات (شمال المملكة المغربية الشريفة)، أصغر مشاركة في مسابقةالقراء العربتحدي .

ووصل خمسة طلاب إلى النهائيات بعد أن اختتمت الأحد فعاليات تصفيات المرحلة ما قبل النهائية لتحدي القراءة العربي.

وشارك 44 طالبا وطالبة في التصفيات ما قبل النهائية يومي 27 و28 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري بعد وصولهم الجمعة الماضي إلى دبي ضمن مجموعة من 250 شخصا يمثلون مختلف وفود 44 دولة من الوطن العربي والعالم شارك منها 10.5 ملايين طالب وطالبة في الدورة الثالثة من تحدي القراءة العربي.

تبلغ مجموع جوائز مسابقة تحدي القراءة العربي تبلغ 3 ملايين دولار وهو أكبر مشروع معرفي في العالم العربي أطلقه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لتشجيع القراءة.

وظهرت الطفلة المغربية في الفيديو وهي تبكي بفرحة بعد إعلان فوزها، فما كان من الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حاكم دبي، إلا أن قام بمسح دموعها.

وأقيم حفل الختام في مقر دار الأوبرا بدبي، بحضور الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ووسط حضور كبير من شخصبات رسمية وعامة بارزة.

من المعروف أن مسابقة “تحدي القراءة العربي” تعد من أكبر المشروعات الثقافية في العالم العربي، والتي تهدف لإحداث نهضة كبيرة في القراءة بين جميع الطلبة في مدارس وجامعات الوطن العربي، وكذلك بين أبناء الجاليات العربية قي الدول الأجنبية، وأيضًا بين متعلمي اللغة العربية من الناطقين بلغات غيرها.

وقد شهدت الدورة الثالثة هذا العام مشاركة أكثر من 10 مليون شخص من 44 دولة حول العالم.

اضف رد